الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فرار عناصر من فتح الإسلام من سجن رومية بلبنان

فرار عناصر من فتح الإسلام من سجن رومية بلبنان

أعلنت مصادر أمنية لبنانية رسمية أن خمسة عناصر من تنظيم “فتح الإسلام” تمكنوا، يوم السبت، من الفرار من سجن رومية الواقع في شمال شرق بيروت.

وجاء في بلاغ صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة: “ما بين الساعة 11,00 والساعة 12,00 من صباح 13/8/2011 وفي السجن المركزي في روميه مبنى “د”، قام خمسة سجناء بنشر الفاصل الحديد المطل على الباحة الخارجية، ونزلوا بواسطة شرشف واندسوا بين المواطنين الذين كانوا يزورون ابناءهم، وتمكنوا من الفرار”.

وسرد البلاغ أسماء السجناء الفارين وهم:
– مدحت حسن خليل احمد (مواليد عام 1963) موريتاني.
– عبد الله سعد الدين الشكري (مواليد عام 1984) سوري.
– عبد العزيز احمد المصري (مواليد عام 1985) سوري.
– محمد عبدالله الناصر عبد الدوسري (مواليد عام 1973) كويتي.
– عبد الناصر سعيد سنجر (مواليد عام 1971) لبناني.
وأشارت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إلى أنه “تم توقيف سجين آخر أثناء محاولته الفرار معهم وهو: وليد عصام لبابيدي (مواليد عام 1980) لبناني”.

وفي وقت أصدر وزير الداخلية مروان شربل مذكرة بمعاقبة المسؤولين عن السجن، تقوم قوى الأمن الداخلي بالتنسيق مع قوى الجيش لملاحقة الفارقين وتعقبهم حتى توقيفهم وإعادتهم الى السجن.

وذكر البلاغ أن “التحقيق جار بإشراف القضاء المختص لاتخاذ الاجراءات المناسبة بحق المقصرين”.

وشهد سجن رومية عمليات فرار عدة خلال السنوات الماضية، كما حصلت فيه اعمال شغب لان السجناء كانوا يطالبون بتحسين ظروف اقامتهم.

وكان تنظيم فتح الاسلام دخل في مواجهة واسعة مع الجيش اللبناني في صيف 2007 في مخيم نهر البارد في شمال لبنان ما ادى الى مقتل اكثر من 400 شخص بينهم 222 من عناصر التنظيم و168 جنديا.

ويتهم تنظيم فتح الاسلام بالوقوف وراء تفجير باصين عام 2007 في شمال شرق بيروت ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 20 اخرين بجروح.

-- الوطن أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*