الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اضطرابات متجددة في إقليم شنغيانغ الصيني

اضطرابات متجددة في إقليم شنغيانغ الصيني

أرسلت الصين وحدات خاصة من قوات مكافحة الإرهاب إلى إقليم شنغيانغ (غرب) بعد اضطرابات جديدة شهدها الإقليم في نهاية يوليو/تموز الماضي، وقبيل استضافة المنطقة لمؤتمراقتصادي هام.

ونقلت صحيفة تشاينا ديلي الصينية عن ناطق باسم الشرطة الشعبية المسلحة في شنغيانغ قوله إن هذه الوحدة التي تسمى “فهود الثلوج” ستنفذ عمليات ضد الإرهاب في مدينتي كاشغر وهوتان.

وستكون مهمة هذه الوحدة تعزيز الأمن مع اقتراب المنتدى التجاري “معرض الصين-أوراسيا” الذي سينظم مطلع سبتمبر/أيلول في أورومشي عاصمة المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وتصاعد التوتر العرقي بين قومية الإيغور المسلمة (الأغلبية في الأقليم والأقلية في الصين) وقومية الهان (الأقلية في الإقليم والأغلبية في الصين) عقب مقتل 30 شخصا الشهر الماضي في هجمات بالسكاكين ومواجهات مع الشرطة في الإقليم المضطرب.

تاريخ مضطرب

وكانت الاضطرابات العرقية بين الإيغور والهان قد أدت إلى مقتل مائتي شخص وإصابة الآلاف في يوليو/تموز 2009. وتتهم منظمات حقوقية دولية السلطات الصينية بقمع الأقلية المسلمة في الإقليم تحت غطاء مكافحة “الإرهاب”.

وكثيرا ما تلقي بكين باللائمة على من تسميها جماعات انفصالية بإقليم شنغيانغ في وقوع هجمات على الشرطة وأهداف حكومية أخرى، وتتهمها بالعمل مع القاعدة ومتمردين من وسط آسيا لإقامة دولة مستقلة تحت اسم تركستان الشرقية.

ويطالب بعض الإيغور بانفصال الإقليم كليا عن الصين التي لا يتوقع أن تتخلى بسهولة عن الإقليم ذي الموقع الجغرافي الإستراتيجي المهم بحكم مجاورته لكل من باكستان وطاجيكستان وقرغيزستان وكزاخستان، فضلا عن وجود مكامن غنية من حقول النفط والغاز.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*