الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اتهام مغربي خطط بتسميم إمدادات المياه في أسبانيا انتقاما لابن لادن

اتهام مغربي خطط بتسميم إمدادات المياه في أسبانيا انتقاما لابن لادن

أمر قاضٍ إسباني السبت بحبس مغربي، بعد أن اتهمه التخطيط لتسميم إمدادات المياه في مناطق سياحية انتقامًا لمقتل زعيم “القاعدة” أسامة بن لادن في غارة جوية أمريكية على بلدة “أبوت آباد” الباكستانية في مطلع مايو الماضي.

واعتقلت الشرطة الإسبانية “عبد اللطيف ولاد شيبا” (36 عامًا) في مدينة “لينيا دي لا كونسبسيون” جنوبي إسبانيا، وذلك بعد اتصاله في ساعة مبكرة من صباح الثاني عشر من أغسطس بزوجته الإسبانية التي كانت موجودة شمالي البلاد وبدا أنه يودعها.

وقرر القاضي حبس “ولاد شيبا”، وذلك بدعوى الاشتباه بتآمره لارتكاب عملية قتل “إرهابية” والانتماء إلى منظمة “إرهابية”، مشيرًا إلى أنه تمادى بحصوله على كتيبات عن السموم والمتفجرات من المواقع الجهادية الإلكترونية.

وأضاف: إن تعليقات الرجل على المواقع الجهادية “تعبر بشكل واضح عن رغبته في القيام باعتداء يستهدف “الكفار” عبر تسميم إمدادات المياه الخاصة بالاستخدام البشري”.

وأوضح القاضي المتخصص بشئون مكافحة الإرهاب “فرناندو جراندي مارلاسكا” أن هذا الهجوم كان سيستهدف “بشكل خاص “مواقع سياحية للتخييم ومنتجعات”، حيث كان الشاب المغربي سينفذ هجماته “في إسبانيا على الأرجح لأنه البلد الذي يقيم فيه المشتبه به ولأنه أيضًا بلد كفار”، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد القاضي أن “الخطر ازداد عندما اتصل المتهم مع مشاركين آخرين في هذا المنتدى وضعوا في تصرفه دليلاً لطرق استخدام السموم والمتفجرات…”، وذلك ردًّا على رسائل طلب فيها مساعدة لتحقيق ما ينوي القيام به. وأشار إلى أن “تحليل ما كتبه في منتديات تنشر على موقع الشموخ يكشف أن تطرفه وتصميمه على ارتكاب اعتداء كانا يزدادان يومًا بعد يوم”.

وفي رسالة إلكترونية عثرت عليها الشرطة، عبَّر “ولاد شيبا” عن ولائه لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وقالت المحكمة: إنه “عبَّر عن نيته مواصلة جهوده التنظيمية للانتقام لمقتل أسامة بن لادن وأعضاء آخرين في القاعدة”.

وأكد القاضي أن “النصوص التي كان يكتبها على هذه المنتديات كانت تكشف عن خطة دقيقة ومعدة تأتي وكأنها للثأر من موت قادة إرهابيين مهمين” من بينهم زعيم “القاعد”ة أسامة بن لادن، الذي قتل في عملية قامت بها وحدة “كوماندوس” أمريكية في منزله على بعد 100 كلم تقريبًا شمال إسلام آباد.

وقال القاضي الإسباني: “من الممكن جدًّا أن تكون كل الأعمال التي قام بها “عبد اللطيف ولاد شيبا” خطوات في إطار مخطط هدفه القيام بعمل إرهابي”. وبحسب المحكمة، دعا “ولاد شيبا” على الإنترنت إلى شن هجمات في أوروبا والولايات المتحدة، لكنها رأت أن خطر تسميم المياه “يعني إسبانيا على الأرجح بما أنه يعيش فيها”.

وفي رسالة كتبها على أحد المنتيات في 11 لأغسطس، دعا إلى “ارتكاب هجمات تستهدف “المسيحيين” واليهود وقتل الأعداء في قلب أوروبا والولايات المتحدة”. وطلب “مهاجمة منازلهم وتسميم مياههم وتفجير أسواقهم والأماكن التي يلتقون فيها”.

وأوضحت المحكمة أن الشرطة عثرت على معلومات عن السموم وخزانات المياه في الكمبيوتر الذي يملكه. وقال قرار المحكمة: إن “ولاد شيبا” اتصل بزوجته في “جيرونا” شمال غربي إسبانيا في وقت مبكر من الثاني عشر من أغسطس، موضحًا أنه “لم يورد خلال المحادثة أي مبرر لاتصاله في هذا الوقت المبكر”.

وأضاف “لكن بين السطور يمكن لمس حاجته إلى التعبير عن حبه فيما يبدو أقرب إلى وداع ضمني”. وأشار النص أيضًا إلى أن الشرطة عثرت عند مداهمة منزله على “وثائق تدل على ولائه لأمير القاعدة في المغرب الإسلامي”.

وشهدت مدريد في 11 مارس 2004 هجمات أسفرت عن سقوط 191 قتيلاً وأكثر من 1800 جريح نفذتها مجموعة من الإسلاميين، ومعظمهم من الجهاديين المغاربة وأدين 21 شخصًا معظمهم من المغاربة في تلك الهجمات.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*