الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمير طالبان : المعركة ستنتهي قريبا لصالحنا !

أمير طالبان : المعركة ستنتهي قريبا لصالحنا !

أعلن أمير حركة طالبان الأفغانية الملا محمد عمر أن حركته تريد العمل على تطوير قطاعي التعدين والطاقة في البلاد بمجرد استعادتها السلطة عقب انسحاب قوات الاحتلال الأجنبية التي تقودها منظمة شمال الأطلسي الناتو عام 2014.

وذكرت وكالة رويترز أن الاستقرار الاقتصادي والاستثمار في التعدين يعتبران هدفًا جديدًا للحركة الإسلامية التي كانت تحكم أفغانستان قبل عام 2001 قبل وقوع الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

وقال الملا عمر أمير طالبان في بيان نقلته الوكالة: “لدى أفغانستان أرض شاسعة صالحة للزراعة ومناجم غنية بالمعادن وإمكانيات عالية من موارد الطاقة وبالتالي نستطيع أن نقوم باستثمارات”.

وأضاف البيان الصادر بمناسبة عيد الفطر الذي يحل يوم الثلاثاء في أفغانستان: “مثل هذه الاستثمارات سوف تنتشلنا من مخالب الفقر والبطالة والتخلف والجهل”.

وأضاف الملا عمر: “المعركة الحالية ضد القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي ستؤدي إلى انتصار وشيك لطالبان”.

ويسعى حلف الأطلسي لتسريع وتيرة تدريب قوة الجيش والشرطة الأفغانيين ضعيفي التجهيز بحلول نهاية 2014 وهو الموعد النهائي لخروج القوات الأمريكية المقاتلة عندما تسلم جميع المسئوليات الأمنية إلى الحكومة الأفغانية.

ورأى مراقبون أن اهتمام طالبان بالموارد الطبيعية لأفغانستان تزامن مع خطط الحكومة لاستكشاف ما تقول كابول إنها أكبر مخزونات غير مستغلة للحديد في آسيا وهو مشروع “هاجيجاك” الذي تبلغ احتياطياته ملياري طن وسيكون في وسط البلاد.

وحذر خبراء من أن الفوائد المأمولة من مثل هذه الخطط قد لا تتحقق قبل عشرات السنين في ظل العقوبات الخاصة بالبنية الأساسية والأمن والفساد التي قد يتعرض لها المستثمرون المحتملون.

وأوضح الملا عمر أن طالبان ستضمن حماية القطاع الخاص وأن رجال الأعمال سيحصلون على تشجيع إضافي بدون اي تمييز لخدمة دينهم وبلادهم.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*