الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » كتائب القذافي يقتلون المساجين انتقاما !

كتائب القذافي يقتلون المساجين انتقاما !

كشف الثوار الليبيون عن تورط كتائب العقيد معمر القذافي في تنفيذ مجزرة قتل فيها أكثر من 150 سجينًا في طرابلس، وذلك قبيل هروبها من العاصمة أمام تقدم الثوار الذين نجحوا في السيطرة على مقر القذافي في باب العزيزية الثلاثاء.

وقال مسؤول العمليات العسكرية للثوار الليبيين في طرابلس: “جرت أعمال انتقام خلال الساعات الأخيرة لسقوط النظام. حصلت مجرزة في باب العزيزية. لقد قتلوا أكثر من 150 سجينا”.

وأضاف: “فعل الحرس ذلك قبل أن يهربوا. لقد ألقوا عليهم قنابل يدوية”.

وأعلن المسئول العسكري، من جانب آخر، أن قوات الثوار باتت تسيطر على 95% من طرابلس وأنه لم يبقَ سوى بضع جيوب مقاومة في حي صلاح الدين وحي بوسليم. وقال إنه يتوقع السيطرة على العاصمة والعثور على معمر القذافي خلال 72 ساعة.

من جانب آخر، قالت قناة العربية الفضائية، في وقت سابق اليوم، إن قوات القذافي قصفت مطار العاصمة طرابلس يوم الجمعة، وألحقت أضرارا بطائرة كانت قابعة في المطار، الذي يخضع لسيطرة الثوار.

وأضافت القناة أن تبادلا لإطلاق النار وقع بين قوات القذافي ومقاتلي الثورة قرب المطار.

وكان المجلس الانتقالي الليبي قد أعلن رسميًّا، الانتقال لحكم البلاد من طرابلس، وذلك بعد سيطرة الثوار على معظم أجزائها خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقل الثوار الليبيون لجنتهم التنفيذية التي تقوم مقام الحكومة من بنغازي، معقلهم في شرق البلاد، إلى طرابلس التي دخلوها الأحد الماضي، كما أعلن مسؤول كبير في المجلس الوطني الانتقالي.

وأعلن نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، علي التهوني، في مؤتمر صحافي “بدء واستئناف عمل اللجنة التنفيذية في طرابلس”، وأضاف “لتحيا ليبيا ديمقراطية ودستورية، والمجد لشهدائنا”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*