الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تفجير آثم داخل مسجد أم القرى في بغداد

تفجير آثم داخل مسجد أم القرى في بغداد

أعلنت مصادر أمنية أن أكثر من 30 عراقيًّا بينهم نائب في البرلمان قد لقوا مصرعهم اليوم الأحد فيما أصيب 38 آخرون بجراح يعتقد أن بينهم رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي جراء تفجير استهدف جامع أم القرى بغرب بغداد مساء الأحد.

وبحسب “شبكة أخبار العراق” قالت مصادر أمنية في شرطة محافظة بغداد: “تفجير استهدف مساء الأحد جامع أم القرى أدى إلى مقتل 33 من المصلين من بينهم النائب في البرلمان عن تحالف الوسط خالد الفهداوي وإصابة رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي، كما أدى التفجير إلى إصابة 38 مدنيًّا”.

وأضافت المصادر الأمنية: “شخص غريب دخل إلى المسجد خلال صلاة التراويح مقتربًا من رئيس ديوان الوقف السني، إلا أن حماية السامرائي منعوه من الاقتراب ففجر نفسه”.
من ناحيته أكد مدير المكتب الإعلامي لرئيس الوقف السني فارس المهداوي أن التفجير كان يهدف إلى اغتيال رئيس الوقف أحمد عبد الغفور السامرائي.

وقال المهداوي في اتصال مع وكالة الصحافة المستقلة: إن السامرائي كان يؤم المصلين في الجامع عندما هاجمهم شخص يرتدي حزامًا ناسفًا وفجَّر نفسه في باحة المسجد.
وأضاف أن الانفجار أدى إلى مقتل النائب خالد الفهداوي من بين عشرات القتلى والمصابين.

وقال مصدر مطلع في وزارة الداخلية العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه: “هناك عدد من الشخصيات العراقية أيضًا من بين القتلى والجرحى، والحصيلة ما زالت أوليةً وهي قابلة للزيادة”.

وأضاف المصدر: “المنطقة ما زالت في حالة من الفوضى، فيما أغلقت القوى الأمنية جميع المداخل المؤدية إليها خوفًا من تفجير آخر”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*