الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا تتهم عنصرا في جماعة تنتمي للقاعدة بتفجير مقر الأمم المتحدة

نيجيريا تتهم عنصرا في جماعة تنتمي للقاعدة بتفجير مقر الأمم المتحدة

أعلنت السلطات النيجيرية اليوم الأربعاء أن عضوًا بحركة إسلامية محلية نشتبه في أن لها علاقة بتنظيم القاعدة هو الذي دبر التفجير الذي وقع في الأسبوع الماضي وتعرض له مقر الأمم المتحدة في أبوجا والذي قتل فيه 23 شخصًا، مشيرة إلى أن هذا المهاجم كان من الأشخاص المطلوبين.

وقال جهاز أمن الدولة النيجيري في بيان: “كشفت التحقيقات عن ان مامان نور وهو من العناصر المعروفة في بوكو حرام له صلة بالقاعدة وعاد في الآونة الأخيرة من الصومال ويعمل بالتنسيق مع اثنين مشتبه بهما ودبر الهجوم على مبنى الأمم المتحدة في أبوجا”.

ولم يتضمن البيان تفاصيل عن كيفية التوصل إلى هذه النتيجة باستثاء قول إن الاثنين المشتبه بهما العضوان في بوكو حرام رهن الاعتقال وأدليا بأقوال مهمة.

وأضاف البيان: “نناشد الرأي العام التعاون مع وكالات الأمن بتقديم معلومات مفيدة يمكن أن تؤدي إلى اعتقال مامان نور الذي نعلن بموجب هذا البيان أنه مطلوب”.

وتحدث مسئولو الأمم المتحدة عن أن الانفجار الذي وقع يوم الجمعة أدى إلى إحراق الطابق الأول وتحطيم زجاج كل النوافذ وإصابة 76 شخصًا بجروح.

ويعتبر الهجوم هو من أسوأ الهجمات على الأمم المتحدة في تاريخها وأكثر فتكًا من انفجار عام 2003 الذي تعرضت له مكاتبها في بغداد والذي قتل فيه 22 شخصًا.

وأصبحت جماعة بوكو حرام التي تعني “التعليم الغربي خطيئة” بلغة الهوسا في شمال نيجيريا مصدر قلق للرئيس النيجيري جودلاك جوناثان.

ويرى محللون أن تفجير مبنى الأمم المتحدة يمثل تطويرًا في هجمات بوكو حرام باستخدام متفجرات أكثر قوة وتصعيدًا من الأهداف المحلية إلى الدولية.

ويشير البعض إلى أن بوكو حرام تطور طموحًا عالميًا وربما أقامت صلة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*