الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الصومال مواجهات مسلحة على حدود بونتلاند

الصومال مواجهات مسلحة على حدود بونتلاند

ذكر شهود ومصادر رسمية في الصومال أن 21 شخصًا قتلوا على الأقل وأصيب 31 آخرون على مدى يومين من المواجهات الدامية على الحدود مع منطقة بونتلاند الواقعة شمال شرق البلاد والتي تتمتع بحكم ذاتي.

وتفجرت المواجهات يوم الخميس الماضي في القسم الشمالي من مدينة غلكايو على الحدود بين بونتلاند ووسط الصومال الذي يسيطر عليه مقاتلو حركة الشباب، وذلك عقب شنّ جنود من بونتلاند هجومًا خلال مطاردتهم مسلحين على صلة بالمقاتلين الإسلاميين.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية في بونتلاند أن الهجوم كان ناجحًا وتكبد المقاتلون خسائر فادحة.

وقال مسئولون أمنيون في بونتلاند: “مواجهات اندلعت أيضًا صباح اليوم الجمعة بعدما عزز الجانبان مواقعهما”.

وصرّح أحد هؤلاء المسئولين يدعى محمد جمعة بأن السلطات لا تعرف بالضبط عدد القتلى، ولكن لديها معلومات أنهم على الأقل 21، معظمهم مقاتلون مسلحون، بينما تحدث شهود عن حصيلة مماثلة، مشيرين إلى مواجهات متقطعة استمرت اليوم.

وقال أحد الشهود ويدعى عبد القادر فرح: “المعارك استمرت يومين وقتل أكثر من عشرين شخصًا حتى الآن، لكن 31 آخرين أصيبوا، معظمهم مدنيون”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد آخر يدعى أحمد جيغو قوله: “شاهدت عشر جثث على الأقل هذا الصباح، وقتل أكثر من عشرة آخرين الخميس”.

يشار إلى أن حركة الشباب، التى تسيطر على جزء كبير من وسط وجنوب الصومال قد أعلنت انسحابها من مقديشو لأسباب تكتيكية.

وغادر الآلاف من ضحايا المجاعة أراضيهم منذ يونيو، بحثا عن الغذاء فى مقديشو التى تخضع الآن لسيطرة الحكومة المؤقتة وقوة قوامها تسعة الاف جندى تابعة للاتحاد الأفريقى (أميصوم).

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*