الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بحسب صحيفة بريطانية : علاقة بين المعارض البحريني الشهابي وإيران

بحسب صحيفة بريطانية : علاقة بين المعارض البحريني الشهابي وإيران

كشفت صحيفة “لندن ايفننج ستاندارد” البريطانية في تقرير لها عن الكثير من الأدلة التي تثبت وجود علاقة مباشرة بين المعارض البحريني سعيد الشهابي والنظام الإيراني. وقال التقرير إن الخطابات التأييدية التي ألقاها الشهابي دعما للزعامات المتشددة في النظام الإيراني، إضافة إلى عمله لمدة 13 سنة في مكاتب مملوكة للحكومة الإيرانية، تكشف بوضوح هذه العلاقة الوثيقة.

وذكر التقرير على لسان مصدر رفيع المستوى في الحكومة البريطانية أن هناك العديد من المخاوف التي تدور حول الشهابي بسبب هذه العلاقة، ولكونه أحد الشخصيات المثيرة للاهتمام.

وبحسب التقرير، أكد باتريك ميرسير، عضو في البرلمان البريطاني وخبير في الشؤون الأمنية أن “روابط الشهابي مع نظام القمع الإيراني مقلقة للغاية ومثيرة للحرج للذين اعتبروه إحدى الشخصيات الموثوقة والجديرة بالتعليق على ما يجري في البحرين”، في إشارة إلى تصريحات الشهابي التي نشرتها صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية وصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، وقيامه بعقد مؤتمر صحفي في مجلس اللوردات البريطاني طالب فيه بإسقاط الحكم في البحرين.

وأوضح التقرير أن تحقيقات كشفت عن أن المكاتب التي عمل فيها الشهابي لمدة 13 عاما، وتقع بالقرب من شارع “أولد ستريت”، مملوكة من قبل الحكومة الإيرانية.

وأضاف التقرير أنه “عندما بدأ الشهابي العمل في التسعينيات ببريطانيا، كانت الجهة المالكة لهذه المكاتب هي شركة برودروس المحدودة. وقد أظهرت السجلات أن عقارات شركة برودروس المحدودة تم تأجيرها للحكومة الإيرانية ولأحد المسؤولين فيها وهو الدكتور علي حلمي، الملحق الثقافي لدى السفارة الإيرانية في لندن”.

وأظهر التقرير أن الشهابي قام بالإشادة بالثورة الإيرانية خلال العديد من الخطابات التي ألقاها في مسجد “ميدا فال” الذي يتبع المرشد الروحي لإيران.

وأضاف التقرير أنه خلال إحدى المناسبات التي أقيمت في المسجد خلال شهر فبراير/شباط، اعتبر الشهابي أن الثورة الإيرانية المناهضة للديموقراطية هي “هدية إلهية”.

كما أشار التقرير إلى تصريحات أدلى بها الشهابي إلى وكالة أنباء باكستانية في عام 2009 يدعم فيها النظام النووي الإيراني، حيث قال: “يحاول الغرب بكل جهد منع إيران من الحصول على الطاقة النووية، وذلك بكل بساطة لأنه لا تريد أن تمتلك طهران تكنولوجيا متقدمة”.

وكشف التقرير عن أدلة أخرى تبيّن العلاقة المباشرة بين الشهابي والنظام الإيراني ومنها تسجيل العنوان التجاري لمكتبة في داخل مسجد “ميدا فال”، يطلق عليها المركز الإسلامي في انكلترا على نفس عنوان إقامة الشهابي في ويليسدين.

وذكر مسؤول بحريني “للعربية.نت” أن هذه العلاقة تفسر أسباب الثروة الطائلة التي يمتلكها الشهابي في لندن، فقد أشارت عدة تقارير إلى أنه يملك بيتا كبيرا فخما يعيش فيه، ويقدر سعره اليوم في السوق بثلاثة ملايين جنيه إسترليني، ولديه كذلك 13 شقة يقدر سعرها في السوق حاليا بنحو أكثر من 6 ملايين جنيه إسترليني، وكلها شقق مؤجرة، ويعود مبلغ إيجارها الشهري إلى جيبه الخاص، بالإضافة إلى مكاتبه الخاصة الواقعة في مبنى “كرفتون” بشارع متفرع من “الإجوير رود” الشهير، وتحتل مكاتب الشهابي الطابق الخامس كاملا، وبه قاعة كبيرة للندوات، والمبنى ملك لمؤسسة الأبرار الإسلامية، وهي تابعة للقنوات الفضائية الإيرانية التي تديرها السلطات الإيرانية من طهران.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*