السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان باكستان تخطف شبابا كانوا في نزهة !

طالبان باكستان تخطف شبابا كانوا في نزهة !

أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن خطف نحو 30 باكستانيا اجتازوا خطأ الحدود نحو أفغانستان في منطقة باجور القبلية على الحدود بين ولايتي باجور الباكستانية وكونار الأفغانية.

وقال الناطق باسم الحركة إحسان الله إحسان في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية إنه تم اختطاف مجموعة من الشبان تتراوح أعمارهم بين العشرين والثلاثين، نافيا أنهم من الأطفال كما تقول المصادر الرسمية الباكستانية.

وكانت مصادر رسمية باكستانية قد قالت الجمعة إن مسلحين داخل الأراضي الأفغانية خطفوا حوالي 60 صبيا كانوا في نزهة بالمناطق الحدودية ثم سمح لنحو 20 منهم ممن تقل أعمارهم عن العاشرة بالعودة إلى باكستان واحتجِز الباقون الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14 سنة.

وقال إحسان إن مصير المختطفين –الذين لم يعلن عن مكان احتجازهم- سيقرره قادة الحركة, مضيفا أن حركة طالبان باكستان أعدة خطة لعمليات اختطاف واسعة في المنطقة الحدودية خلال عطلة عيد الفطر.

وتأتي عملية الاختطاف –حسب الحركة- عقابا لرجال قبيلة مأمون الباكستانية التي وقف قادتها إلى جانب حكومة إسلام آباد في حربها على طالبان باكستان بالمناطق القبلية.

من جانبها قالت مصادر حكومية باكستانية إن وزارة الداخلية على اتصال بالمسؤولين الأفغان, مطالبة الحكومة الأفغانية بإعادة المخطوفين سالمين إلى باكستان.

يذكر أن التقارير الإعلامية تشير إلى فرار المئات من مسلحي طالبان باكستان نحو ولاية كونار الأفغانية هربا من الحملة الواسعة التي أطلقها الجيش الباكستاني عام 2008 لتعقب المسلحين في المناطق القبلية بباجور.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*