الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عملية ( ضخمة ) لطالبان تخلف عشرات القتلى والمصابين من الأمريكان

عملية ( ضخمة ) لطالبان تخلف عشرات القتلى والمصابين من الأمريكان

انفجرت شاحنة مفخخة يقودها مهاجم السبت عند مدخل موقع قتالي متقدم للحلف الأطلسي بوسط أفغانستان، في هجوم قال الجيش الأمريكي الأحد: إنه أدى إلى سقوط 89 جريحًا بينهم 50 جنديًّا أمريكيًّا، لكن حركة “طالبان” التي تبنت الهجوم أعلنت أنه أسفر عن مقتل مائة جندي أمريكي وجرح العشرات.

وصرحت قوة الحلف الأطلسي في أفغانستان (إيساف) في بيان أن “انتحاريًّا من طالبان فجَّر شاحنةً كبيرةً مليئةً بالمتفجرات عند مدخل مركز قتالي متقدم في سيد آباد بولاية ورداك” بوسط أفغانستان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القومندان ديفيد ايستبرن المتحدث باسم الجيش الأمريكي قرب جلال آباد إحدى كبرى مدن شرقي أفغانستان: إن التفجير أسفر عن سقوط “89 جريحًا وأحدث حفرة من 20 قدمًا (ستة أمتار) في الجدار”.

 وأضاف: إن من بين الجرحى 50 جنديًّا أمريكيًّا و15 أفغانيًّا، دون أن يوضح ما إذا كانوا مدنيين أو عسكريين.

من جانبها، تبنت حركة “طالبان” على موقعها على الإنترنت الهجوم، وقالت: إن مقاتلاً بالحركة نفذ هجومًا استشهاديًّا استهدف مبنى مديرية سيد آباد والمركز الأمريكي العسكري المجاور له في ولاية ميدان ورداك.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد: إن الهجوم نفذه أحد أبطال الإمارة الإسلامية المجاهد/ سيف الله، وهو من سكان مديرية برمل بولاية بكتيكا”، بواسطة شاحنة مفخخة بالمتفجرات تزن تسعة أطنان، مستهدفًا المركز العسكري الكبير للقوات الأمريكية الخاصة، الكائن بجوار مبنى مديرية سيد آباد، حيث دمر بشكل كامل، كما تسبب في تدمير القسم الأعظم لمبنى مديرية سيد آباد كاملاً.

وأضاف: إن الانفجار تسبب في مقتل أكثر من 100 جندي محتل وإصابة عدد كبير آخر بجراحات شديدة، كما قتل وأصيب عدد كبير من جنود الجيش الأفغاني في مبنى المديرية، لكن لم تتوفر حتى الآن معلومات حول عددهم الدقيق.

ونقل المتحدث باسم “طالبان” إن 16 مروحية إسعافية هبطت في موقع الهجوم لنقل القتلى والمصابين، كما هبطت مروحيات أخرى لنقل بعض الأجهزة المعطلة.

جدير بالذكر أن شهر أغسطس الماضي كان أكثر الشهور دموية بالنسبة للقوات الأمريكية منذ احتلال أفغانستان قبل عشرة سنوات، حيث قتل فيه 71 جنديًّا أمريكيًّا سقط ما يقرب من نصفهم في حادثة واحدة عندما أسقط مقاتلو “طالبان” طائرة مروحية أمريكية في ولاية ورداك بقذيفة صاروخية، وكان من بين القتلى 17 جنديًّا من عناصر فرقة النخبة البحرية “سيلز”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*