الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الرصاص .. بيد متظاهري سوريا

الرصاص .. بيد متظاهري سوريا

قُتِل 3 عناصر مما يُعرفون بـ “الشبيحة” – الموالين لنظام بشار الأسد – برصاص مجهولين الأربعاء بمحافظة حمص وسط سوريا، التي تعرضت لحملة قمع دموية على مدار أسابيع ردًّا على المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، فإن 3 من “الشبيحة”، لم يذكر هوياتهم قُتلوا برصاص مجهولين الأربعاء في قرية البرج بمنطقة الحولة بمحافظة حمص دون الكشف عن ملابسات مقتلهم.

وأضاف أن “قوات عسكرية وأمنية سورية نفَّذت على الفور حملة مداهمات واعتقالات في قرية البرج”. ونقل عن ناشط بالمنطقة، لم يذكر اسمه، قوله: إن “مقتل العناصر الثلاثة من الشبيحة قد يكون نجم عن إطلاق رصاص عشوائي بينهم”، وفق وكالة “يونايتد برس انترناشيونال”.

من جهة أخرى، أعلن المرصد أنه تم تسليم جثمان شاب، لم يحدد هويته إلى عائلته بعد أن اعتُقل إثر إصابته السبت الماضي برصاص الأمن خلال العمليات العسكرية والأمنية في منطقة البساتين غرب حي بابا عمرو بمدينة حمص.

وأوضح أن “قوات عسكرية وأمنية كبيرة تنفذ منذ صباح اليوم عمليات واسعة بقرى جبل الزاوية بمحافظة إدلب – شمال غربي البلاد – تستخدم فيها الرشاشات الثقيلة في قصف بعض المنازل والأراضي الزراعية والأحراج”، إلا أنه “لم ترد أية معلومات حتى الآن عن سقوط ضحايا”.

وقال المرصد: إن قوات أمنية نفَّذت صباح الأربعاء حملة مداهمات واعتقالات في مدينتي الزبداني ومضايا في محافظة ريف دمشق، أسفرت عن اعتقال 15 شخصًا حتى الآن، وأشار إلى أن الحملة “ترافقت مع انتشار حواجز تفتيش وتحطيم لأثاث بعض المنازل المداهمة”.

وسقط 2600 قتيل في الاحتجاجات التي تشهدها سوريا منذ 15 مارس، بحسب المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي. في حين قالت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان: إن الحصيلة بلغت نحو 1400 من عناصر القوى الأمنية ومن سمتهم “المتمردين”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*