الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تغتال مسؤولين أمنيين باكستانيين

طالبان تغتال مسؤولين أمنيين باكستانيين

قُتل ثلاثة من مسئولي المخابرات الحربية الباكستانية في منطقة قبلية شمال غربي البلاد على يد ما يعتقد بأنهم مقاتلون ينتمون إلى حركة “طالبان”، بحسب مصادر مسؤولة بالمخابرات والشرطة الباكستانية.

ووقع الهجوم عندما نصب مسلحون كمينًا لعربة تقل مسئولين في جهاز المخابرات الداخلية الباكستانية وفتحوا النار على من كانوا بداخلها من عدة اتجاهات على طريق بمنطقة بانو القبلية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن سجاد خان المسئول – الرفيع بالشرطة الباكستانية – قوله: “كانت العربة تابعة للمخابرات الداخلية وهوجمت بالكلاشنكوف. قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخر إصابة بالغة”.

والمخابرات الداخلية هي أقوى أجهزة المخابرات بباكستان، ودائمًا ما توصف بأنها دولة داخل الدولة، وهي تتحكم في الأمن والسياسة الخارجية وتشرف على جهود التصدي للمقاتلين الإسلاميين الذين يقاتلون لإسقاط حكومة إسلام آباد التي يدعمها الغرب.

إلا أنه وبحسب الوكالة فإن المسئولين الذين هوجموا ليسوا من كبار مسئولي المخابرات. ويقدر مسئولون باكستانيون مقتل خمسة آلاف من قوات الشرطة والأمن منذ انضمام باكستان إلى الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما يسمى “الإرهاب” عقب هجمات 11 سبتمبر 2001.

وأصبحت “طالبان” الباكستانية – التي تعتبر أكبر تهديد أمني للحكومة الباكستانية – أكثر تحديًا بعد مقتل أسامة بن لادن زعيم “القاعدة” في غارة أمريكية في باكستان في الثاني من مايو الماضي، وقد نفذت هجمات عدة منذ ذلك الهجوم بعد أن توعدت بالثأر لمقتله.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*