الإثنين , 23 يناير 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ألماينا : “داعش” يتبنى هجوم برلين
ألماينا : “داعش” يتبنى هجوم برلين

ألماينا : “داعش” يتبنى هجوم برلين

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مساء الأربعاء، مسؤوليته عن هجوم برلين الذي راح ضحيته 12 شخصاً على الأقل فيما أصيب 48 بجروح إثر اقتحام شاحنة سوقاً لأعياد الميلاد في برلين، أمس الاثنين، كما أعلنت الشرطة الألمانية مشيرة إلى أنها تعتقد بأن السائق دهس هذا الحشد عمداً بقصد تنفيذ اعتداء.
وقالت شرطة العاصمة الألمانية في تغريدة على “تويتر” إن “12 شخصاً قتلوا في ساحة بريتشيد وهناك 48 آخرين في المستشفيات، بعضهم جروحهم خطرة”، فيما أشار وزير الداخلية الألماني أن هناك مؤشرات كثيرة على أن حادثة الشاحنة “هجوم” ليأتي إعلان “داعش” تأكيدا على ذلك.
وفي وقت سابق أعلن وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، الثلاثاء، أن الموقوف الذي يشتبه بأنه سائق الشاحنة التي اقتحمت سوق الميلاد في برلين، نفى ضلوعه في الهجوم، وهو طالب لجوء باكستاني.
وقال الوزير لصحافيين إن الموقوف “نفى ضلوعه”، مضيفاً أنه باكستاني وصل ألمانيا في 31 ديسمبر 2015 طالبا اللجوء.
هذا وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أن أسواق عيد الميلاد في برلين أغلقت الثلاثاء، حداداً على أرواح ضحايا الهجوم.
وأضافت أن أسواق عيد الميلاد الأخرى والأحداث الكبرى ستجري في أنحاء ألمانيا، وإن كل مكان من هذه الأماكن سيتخذ قراره بشأن تشديد الإجراءات الأمنية اللازمة.

التعليقات

  1. سيناريو هجوم برلین هو نفسه تقريبا الذ ی وقع فی نیس. قتل ستة وثمانون شخصا وجرح أربع مئة آخرين في عملية دعس بشاحنة استهدفت حشدا لمحتفلين بالعيد الوطني الفرنسي. الهجوم تبناه تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية.

    الشرطة الألمانية تمكنت حتى الآن من تجنب هجمات متعددة، على الرغم من أنه في الأشهر الأخيرة شهدت ألمانيا عددا متزايدا من العمليات التي يرتكبها أفراد منعزلين. في 18 من يوليو، قام شاب أفغاني في السابعة عشر، بأصابة أربعة أشخاص بجروح خطير إثر طعنه لهم على متن قطار قرب فورتسبورغ. الشاب توفي في وقت لاحق بعد ان أطلقت الشرطة النار عليه.
    في 24 يوليو، عملية تفجير انتحارية عند مدخل حفل موسيقي في أنسباخ، خلفت اثني عشر جريح. منفد العملية شاب سوري عمره 27 عاما فجر حقيبته وسط الجمهور. السلطات كانت قد رفضت طلب لجوئه ولكن سمح له بالبقاء مؤقتا في ألمانيا حيث كان يتلقى علاجا نفسيا بسبب محاولته الإنتحار مرتين.

    في العاشر من أكتوبر، بعد يومين من البحث والمصادرة، تمكنت الشرطة الألمانية من القبض على مواطن سوري عمره 28 عاما، كان يحضر وفقا للمحققين لهجوم على مطار برلين. الشرطة عثرت في شقته في كيمنتس على مواد متفجرة مماثلة لتلك المستخدمة في هجمات باريس وبروكسل. المتهم بالإرهاب انتحر في السجن بعد يومين من اعتقاله في لايبزيغ.

    الشرطة الألمانية أعلنت في السادس من ديسمبر عن إفشالها لعملية مروعة. ففي الثاني عشر من أكتوبر حاول صبي ألماني من أصول عراقية لم يتجاوز الثانية عشر إستخدام متفجرات للقيام بهجوم في مسقط رأسه في مدينة لودفيغسهافن. الصبي كان يستهدف مبنى البلدية وسوق عيد الميلاد المحلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*