الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عشرون ساعة .. عملية طالبان في حي السفارات بكابول

عشرون ساعة .. عملية طالبان في حي السفارات بكابول

 كشفت حركة طالبان عن بعض التفاصيل حول العملية التي نفذها مقاتلوها في مدينة كابول والتي أدت إلى مقتل 6 من مقاتلي الحركة وعشرات من الأجانب.

وأكد الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في تصريحات لوسائل الإعلام أن المعركة استمرت عشرين ساعة، وأنها أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود المحتلين وأصيب عدد آخر بجروح متفاوتة، مشيرًا إلى أنها بدأت في الساعة الواحدة من ظهر يوم أمس الثلاثاء على مراكز العدو، وها هي مستمرة على أشدها حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم الأربعاء، وألحقت الخسائر الفادحة في صفوف العدو.

وذكر موقع “إمارة أفغانستان الإسلامية” في وقت سابق نقلاً عن المقاتلين الموجودين في كابول أن لديهم الأسلحة والذخيرة الكافية، وستمتد هذه العمليات إلى مدة طويلة، وطالبوا المدنيين الذين يسكنون في مناطق قريبة من ساحة القتال بألا يخرجوا اليوم أيضًا من منازلهم لأنه لا يمكن التمييز بينهم وبين عناصر الأمن بسبب الضباب، وكذلك طالبوا الصحافيين بألا يقتربوا كثيرًا من الساحة وأن يعدوا تقاريرهم من بعيد.

وأكد المقاتلون أن أهدافهم من هذه العملية واضحة وهي: السفارة الأمريكية، وقيادة إيساف، ورئاسة الاستخبارات، والكلوب العسكري، وأولئك الجنود المشاة الذين يظهرون فرادى من حين لآخر في الساحة.

وأكدت الحركة أن المقاتلين استخدموا الأسلحة الثقيلة والخفيفة، وأن كفاح المجاهدين شديدٌ لدرجة أن القوات الأفغانية وقوات الاحتلال لم تستطع السيطرة على المعركة لساعات طويلة، وأوضحت أنه حتى الساعة الحادية عشر والنصف مساء أمس ظلت تسمع دوي إطلاق المدافع في المدينة، وحلقت مروحيات العدو في فضاء ساحة القتال.

ومن جانبه، ذكر السفير الأمريكي في أفغانستان رايان كروكر أن نحو ستة أو سبعة قذائف صاروخية سقطت على سفارة الولايات المتحدة في العاصمة كابول في الساعات الأولى من الهجوم، وقال: “مازلنا نحاول إحصاءها لكنني مبدئيًّا أقول: إنها ستة أو سبعة، لكن مرة أخرى هي أطلقت من على مسافة 800 متر على الأقل وباستخدام (آر. بي. جيه) هذا يعتبر تحرشًا وليس هجومًا”، حسبما أفادت وكالة “رويترز”.

هذا وقد انتهت العملية بعد 20 ساعة من بدء القتال، مع قتل آخر المهاجمين الستة المتحصنين في مبنى لا يبعد سوى أمتار قليلة عن مبنى السفارة الأمريكية بنيران قوات الأمن.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*