السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رئيس مجلس شورى العلماء في مصر يحرم الإضرابات

رئيس مجلس شورى العلماء في مصر يحرم الإضرابات

أفتى الدكتور جمال المراكبي رئيس “مجلس شورى العلماء” السلفى بأن إضراب الأطباء والدعاة “حرام شرعًا”، مع إعلان الأطباء والدعاة في مصر اعتزامهم الدخول في إضراب عن العمل، للمطالبة بزيادة الأجور وتحسين أوضاعهم المعيشية.

وقال المراكبي في تصريح نشرته صحيفة “المصري اليوم” السبت إن المريض الذى يموت بسبب إضراب الأطباء طبيبه في حكم الشرع “قاتل”، مع تهديد الأطباء بالإضراب في إطار مطالبات برفع رواتبهم وتحسين ظروف عملهم.

وأفتى كذلك بتحريم إضراب الدعاة الذين أعلنوا في الأسبوع الماضي اعتصامهم أمام ديوان الوزارة بالقاهرة ومديريات الأوقاف بالمحافظات على خلفية عدم استجابة الوزارة لمطالبهم.

وقال إن “عمل الدعاة من وظيفة الأنبياء فيجب عليهم ألا يضربوا عن العمل بسبب تقصير الدولة في منحهم حقهم المالي”، محذرًا من أن “هناك أشخاص سيستغلون هذا الإضراب ويصعدون المنابر لبث الفساد في نفوس الناس”.

وطالب أصحاب هذه المهن باستشارة أهل العلم قبل اتخاذ القرار بالإضراب، حتى “لا يرتكبوا حرمة يعاقبون عليها يوم القيامة”.

من جهة أخرى، أكد المراكبي أن مجلس العلماء – الذى يضم قيادات التيار السلفي، ومن بينهم الشيخان محمد حسان ومحمد حسين يعقوب – لن يرشح أحدًا من أعضائه في الانتخابات المقبلة، وقال: “نحن نتفرغ للدعوة إلى الله”.

واعتبر أنه من الطبيعي أن يحدث اختلاف داخل التيار السلفي حول الممارسة السياسية، لأنه كبير ومتشعب، لكنهم يتفقون فى أمور الدين. ودعا التيارات الإسلامية إلى أن “يتحالفوا معًا في الانتخابات المقبلة”.

وقرر السلفيون لأول مرة المشاركة في الانتخابات البرلمانية، بعد أن أعلنوا تشكيل أحزاب سياسية في أعقاب الإطاحة بنظام حسني مبارك في فبراير، لكن صعودهم المتنامي على الساحة في مصر يقابل بحملة يشنها الليبراليون والعلمانيون عبر وسائل الإعلام بهدف “تخويف” الرأي العام منهم، على حد ما يقولون.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*