الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شبكة حقاني ترفض التفاوض مع النظام الأفغاني

شبكة حقاني ترفض التفاوض مع النظام الأفغاني

رفضت “شبكة حقاني” الانخراط في مفاوضات مع الحكومة الأفغانية والولايات المتحدة، كاشفة عن رفضها عروض في السابق قالت إن الهدف منها شق صفوف المقاومة الأفغانية التي كبدت قوات حلف الأطلسي في السنوات الأخيرة خسائر هي الأعلى منذ احتلال أفغانستان قبل عشر سنوات.

وقال سراج الدين حقاني زعيم شبكة حقاني، إن الشبكة رفضت عدة مبادرات للسلام من الولايات المتحدة وحكومة الرئيس حامد كرزاي في الماضي لأنها كانت محاولة “لبث الانقسامات” بين جماعات المقاومة، مؤكدا أن أي محاولات أخرى لفعل ذلك سيكون مصيرها الفشل.

ووصفت القوات الأمريكية في أفغانستان سراج الدين بأنه واحد من أخطر أعدائها، وباءت حتى الآن محاولاتها بالفشل لاعتقاله على الرغم من أن الولايات المتحدة رصدت خمسة ملايين دولار لاعتقاله. وحثت باكستان مرارًا على تعقب “شبكة حقاني” التي تعتقد أنها تتمركز في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية.

وقال سراج الدين “عرضوا علينا مناصب مهمة جدا جدا ولكننا رفضنا وقلنا لهم إنهم لن ينجحوا في مخططاتهم البشعة. إنهم يريدون تقسيمنا”، وتابع: “سنؤيد أي حل يقترحه أعضاء مجلس الشورى بالنسبة لمستقبل أفغانستان”، مشير إلى قيادة طالبان الأفغانية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن زعيم ما وصفتها بأكثر جماعات المفاومة مهابة في أفغانستان- عبر الهاتف من مكان لم يكشف النقاب عنه- إن شبكة حقاني لم يعد لها ملاذات في باكستان وتشعر بالأمان داخل أفغانستان.

وأضاف: “ولت الأيام التي كنا نختبئ فيها في الجبال الواقعة على الحدود الباكستانية الأفغانية. الآن نعتبر أنفسنا أكثر أمنا في أفغانستان إلى جانب الشعب الأفغاني وكبار مسئولي الجيش والشرطة معنا”. وقال إنه “يوجد أناس مخلصون في الحكومة الافغانية أوفياء لطالبان لأنهم يعرفون أن هدفنا هو تحرير وطننا من براثن قوات الاحتلال”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا حذر باكستان في الأسبوع الماضي من أن الولايات المتحدة “ستبذل كل ما في وسعها” للدفاع عن القوات الأمريكية في مواجهة المسلحين المتمركزين في باكستان والذين يشنون هجمات في أفغانستان.

ويشتبه مسئولون أمريكيون ومن بينهم بانيتا بأن مقاتلين من “شبكة حقاني” هم المسئولون عن سلسلة الهجمات التي وقعت الثلاثاء الماضي واستهدفت مجمع السفارة الأمريكية في كابول بالصواريخ بالإضافة إلى تفجير شاحنة ملغومة السبت الماضي، ما أدى بحسب حلف الأطلسي إلى إصابة 77 من أفراد القوات الأمريكية، وأكثر من “مائة قتيل”، بحسب ما أعلنت حركة “طالبان”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*