السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قتلى في مظاهرات اليمن رغم توقعات انفراج الأزمة

قتلى في مظاهرات اليمن رغم توقعات انفراج الأزمة

قُتل 20 متظاهرًا وجُرح عشرات آخرون خلال تظاهرات حاشدة بالقرب من ساحة التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء طالبت بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح عن الحكم.

وأكدت مصادر طبية في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا لـ”يونايتد برس انترناشيونال” مقتل 20 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح، بينهم أحمد القميري عضو الهيئة العليا في حزب الإصلاح، والدكتور محمد الظاهري عضو المجلس الانتقالي والمحاضر بجامعة صنعاء.

وخرجت مظاهرات حاشدة باليمن اليوم استجابة لدعوة “اللجنة العليا لتنسيقية الثورة” بتفعيل “الحسم الثوري” الذي أعلنت عنه قبل عدة أيام.

وكانت المواجهات قد تجددت في محيط وزارة الداخلية اليمنية وسط العاصمة صنعاء بين القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح وأنصار الزعيم القبلي الشيخ صادق الأحمر ظهر الأحد، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وبالأمس أكد سلطان البركاني الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام لوكالة “رويترز” أن المعارضة والحزب سيختتمان قريبًا محادثاتهما بشأن الإعداد لحكومة جديدة وتوقيع الاتفاق، مبديًا تفاؤله من إمكانية استكمال هذه الخطوات خلال ما بين 10 و15 يومًا.

وكان أحمد الصوفي – السكرتير الصحافي للرئيس اليمني علي عبد الله صالح الأحد – قد أكد في تصريحات لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت سابق اليوم الأحد أن “صالح” هو الرئيس الشرعي الوحيد لليمن، وأنه لن يتنازل عن منصبه حتى يأتي رئيس جديد لسدة الحكم عن طريق الانتخابات الرئاسية فقط، وأن تفويض الرئيس لنائبه هو فقط بشأن الحوار مع أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية في اليمن)، ثم التوقيع على المبادرة الخليجية.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*