الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قصف بالرصاص على ساحة الحرية في تعز

قصف بالرصاص على ساحة الحرية في تعز

ذكر مراسل “العربية” أن الهدوء إلى شوارع صنعاء الواقعة جنوب ساحة التغيير جنوب العاصمة، بدأ من الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي تنفيذا لتوجيهات أصدرها نائب الرئيس عبدو منصور هادي بالوقف الفوري لإطلاق النار ابتداء من منتصف نهار الثلاثاء.

وأكد مصدر عسكري في وزارة الدفاع اليمنية أن قوات الجيش والأمن المركزي التزمت بوقف النار من طرف واحد فور صدور القرار، وتبادلت الاتهامات مع قيادة الفرقة الأولى مدرع بارتكاب خروقات بعد صدور القرار، فيما شدد مصدر في مكتب اللواء علي محسن الأحمر أن قيادة أنصار ثورة الشباب السلمية التزمت بوقف النار الفوري استجابة لجهود الوسطاء الاشقاء والاصدقاء، وحقنا لدماء اليمنيين وإفشالا للمخطط الذي يهدف إلى جر اليمن إلى دوامة العنف.
 
وكان مراسل “العربية” أفاد في وقت سابق بسقوط قتيل و3 جرحى في حي الروضة في تعز، إثر قصف بالأسلحة الثقيلة استهدف أيضا ساحة التغيير اليوم الثلاثاء، وقبل ذلك سقطت قذائف على مناطق متفرقة من الجهة الشمالية الغربية للعاصمة اليمنية، منها قذيفتان سقطتا على جامعة الإيمان، مما أدى إلى مقتل شخص وجرح اثنين.
 
وأضاف المراسل أن مصوراً قضى اليوم إثر إصابته بطلق ناري خلال تغطيته لأحداث اليمن.
 
وكان 58 شخصاً قتلوا اليومين الأخيرين برصاص الأمن في صنعاء.
 
وكانت الاشتباكات تجددت حوالي الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي بين قوات الأمن وجنود تابعين للضابط المنشق علي محسن الأحمر في شارع الزبيري الذي يحتله المعارضون منذ الأحد بحسب شهود عيان.
 
وقال شهود العيان إن قصفاً مدفعياً كثيفاً وإطلاق نيران مدافع رشاشة هز العاصمة اليمنية صنعاء اليوم، في اليوم الثالث من العنف الذي فجرته أشرس حملة حتى الآن على المحتجين المطالبين بالديمقراطية.
 
وقال بعض السكان لـوكالة “رويترز”، إن أصداء الطلقات النارية ترددت في الساعات الأولى من الصباح، وذلك على الرغم من أنباء عن هدنة بين القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح والجنود الذين انشقوا وانضموا إلى صفوف المعارضة.
 
وتسببت الأحداث الدامية في إحراج بالغ لانطلاق مساعي أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني ومبعوثِ الأمم المتحدة جمال بن عمر اللذين وصلا إلى صنعاء تحضيرا لبحث سبل التوقيع على المبادرة الخليجية وتفعيلها لحل الأزمة اليمنية.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*