الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » باكستان تنفي دعمها لشبكة حقاني

باكستان تنفي دعمها لشبكة حقاني

باكستان تنفي دعمها لشبكة حقاني أعلن  وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك يوم الخميس ان باكستان لن تقبل أي توغل في أراضيها تقوم به القوات الامريكية لملاحقة جماعات مسلحة, وطالب واشنطن بتزويد باكستان بمعلومات المخابرات اللازمة للقضاء عليهم بنفسها.

كما رفض رحمن مالك المزاعم الامريكية عن ان المخابرات الباكستانية تساعد شبكة حقاني المرتبطة بطالبان أو تربطها بها صلة.

وقال لرويترز في مقابلة “الامة الباكستانية لن تسمح أبدا بوجود قوات على أرضنا. حكومتنا تتعاون بالفعل مع الولايات المتحدة لكنها يجب أيضا أن تحترم سيادتنا” وأصر على أن اسلام اباد في حاجة الى المعلومات المتوفرة لدى الولايات المتحدة وليس الى قواتها للقضاء على المسلحين الموجودين داخل باكستان.

واتهم الاميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة هذا الاسبوع المخابرات الباكستانية باستخدام شبكة حقاني في شن حرب ” بالوكالة” على حلف شمال الاطلسي والقوات الافغانية في افغانستان.

وقال مالك “اذا قلتم ان المخابرات الباكستانية متورطة في الهجوم فاني أنفي ذلك تماما. ليست لدينا مثل هذا السياسة القائمة على الهجوم أو المساعدة على الهجوم عبر القوات الباكستانية أو من خلال أي مساعدة باكستانية.”

وكان  رئيس الاركان الامريكي قد قال ان شبكة حقاني “ذراع حقيقي” للمخابرات الباكستانية القوية التي دعمت الجماعة في شن هجوم مروع الاسبوع الماضي على السفارة الامريكية في كابول.

وقال الاميرال مايك مولن الذي يتقاعد هذا الشهر امام لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي “شبكة حقاني… تعمل كذراع حقيقي لوكالة المخابرات الباكستانية.

واضاف: “بدعم وكالة المخابرات الداخلية الباكستانية خطط عملاء حقاني ونفذوا هجوم الشاحنة الملغومة (في 11 سبتمبر ايلول) وكذلك الهجوم على سفارتنا. ولدينا ايضا معلومات موثوقة بأنهم كانوا وراء هجوم 28 يونيو على فندق انتركونتيننتال في كابول وانهم كانوا وراء عمليات اخرى اصغر لكنها فعالة”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*