الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السودان يسيطر على مناطق استراتيجية في النيل الأزرق

السودان يسيطر على مناطق استراتيجية في النيل الأزرق

تمكن الجيش السوداني من السيطرة على منطقة دندرو الإستراتيجية في ولاية النيل الأزرق التي تشهد منذ بداية الشهر الجاري مواجهات بين القوات المسلحة السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية – شمال السودان.

وأعلن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد أن قواته “سيطرت على منطقة دندرو المهمة والواقعة على بعد 100 كيلومتر جنوب الدمازين (عاصمة الولاية) وتقع على الطريق بين الدمازين والكرمك”.

وأضاف المتحدث: “واستولينا من العدو على خمس دبابات بحالة جيدة وأربع عربات لاندكروزر بكل أسلحتها”.

ولفت المتحدث إلى أن دندرو “كانت تمثل عقبة بالنسبة لنا للوصول إلى الكرمك لأنها منطقة جبلية وذات طبيعة صعبة والحركة الشعبية نشرت فيها عددًا كبيرًا من قواتها لمنع وصول الجيش السوداني للكرمك”.

وتعد الكرمك معقل الحركة الشعبية وتسيطر عليها منذ بدء القتال وهي منطقة حدودية بين السودان وإثيوبيا.

والحركة الشعبية هي القوة التي قاتلت حكومة الخرطوم المركزية إبان الحرب الأهلية السودانية بين الشمال والجنوب (1983- 2005) وانتهت بتوقيع اتفاق السلام الشامل العام 2005 الذي أفضى إلى انفصال جنوب السودان في التاسع من يوليو 2011.

لكن بعض المنتمين لشمال السودان من الذين سبق أن قاتلوا مع الجنوب ضد الشمال أعلنوا بعد انفصال الجنوب أنهم بصدد مواصلة نشاطهم كحزب سياسي في شمال السودان أطلقوا عليه اسم (الحركة الشعبية – شمال السودان).

من جانب آخر، أصدر الرئيس السوداني عمر البشير أمس الثلاثاء مرسومًا جمهوريًّا بتعيين والٍ جديد لولاية النيل الأزرق.

ونشرت وكالة السودان الرسمية للأنباء المرسوم الجمهوري بتعيين “الهادي بشرى” واليًا مكلفًا للنيل الأزرق، وهو عسكري برتبة لواء شغل منصب الوالي لعدد من الولايات ووزيرًا للطرق والجسور وبعض المناصب التنفيذية الأخرى.

وكان “الهادي بشرى” من معارضي حكومة الرئيس البشير في سنوات حكمها الأولى، لكنه عاد وانضم إلى النظام الحاكم في العام 1998.

وكان الرئيس عمر البشير

-- lمفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*