الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مواجهات بين جيش المحتل وفلسطينيين

مواجهات بين جيش المحتل وفلسطينيين

قتل شاب فلسطيني بالرصاص خلال مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بعد صلاة الجمعة بقرية قصرة جنوب شرق نابلس ونقل جثمان الشاب عصام بدران إلى مستشفى رفيديا بنابلس شمال الضفة الغربية، إضافة الى عشرات الإصابات الطفيفة في مواجهات اندلعت بعدد من مناطق الضفة الغربية.
 
وأعلنت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان لوكالة “فرانس برس” أن طفلاً فلسطينياً يبلغ من العمر ثمانية أعوام أصيب بجروح عندما دهسته سيارة يقودها مستوطن يهودي قرب مدينة الخليل.
 
وأفاد مراسل “العربية” في القدس بأن مواجهات اندلعت بين الجيش الاسرائيلي وفلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، اليوم الجمعة، وذلك على إثر دعوات للتظاهر تأييداً لطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، ولاتزال المواجهات مستمرة على حاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس، حيث يقوم الفتية الفلسطينيون بإشعال الإطارات المطاطية ورشق جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز بالحجارة ويرد الجيش بإطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز.

وكان الجيش والشرطة الإسرائيليان أعلنا حالة التأهب لمواجهة أي تظاهرات مرتقبة لدعم طلب عضوية دولة فلسطينية قد تندلع في الضفة الغربية أو القدس الشرقية أو المدن العربية داخل إسرائيل.

وأفاد مراسل “العربية” كذلك بأن الجيش الإسرائيلي كثف من انتشاره على الحدود مع لبنان وفي الجولان؛ خوفاً من تدهور الأوضاع الميدانية على خلفية المعركة الدبلوماسية الدائرة حول إعلان الدولة الفلسطينية.
 
وسياسياً, حذرت فرنسا من “مأزق” في مجلس الامن الدولي بشأن المسعى الفلسطيني، مؤكدة أن اقتراحاتها حول إعطاء صفة مراقب لدولة فلسطين مازالت مطروحة رغم “التحفظات” الاسرائيلية.

 وصرّح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه في مقابلة مع قناة “اي تيلي” التلفزيونية: “قلنا إن هذا المشروع سيؤدي الى مأزق لأن مجلس الأمن لن يعترف بدولة فلسطين”.
 
ورفضت إسرائيل رسمياً، الجمعة، اقتراح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حول إعطاء الدولة الفلسطينية وضع “مراقب” في الامم المتحدة قبل ساعات من خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة.

 ومن المقرر أن يقدم عباس اليوم الى الأمين العام بان كي مون طلب انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة قبل أن يلقي خطابه امام الجمعية العامة.

 وأعلنت اسرائيل صباح الجمعة رفضها لاقتراح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بإعطاء “وضع دولة مراقب لفلسطين” في الامم المتحدة، كما أعلن متحدث باسم الخارجية الاسرائيلية.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*