السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن في حالة انعدام رؤية

اليمن في حالة انعدام رؤية

 دعا البيت الأبيض، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إلى “بدء عملية انتقالية كاملة للحكم”، وذلك إثر عودته المفاجئة إلى بلاده بعد غياب استمر ثلاثة أشهر. ودان المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جاي كارني أيضا “استخدام القوة” ضد المتظاهرين، داعيا الأطراف كافة للامتناع عن تصعيد القتال.

وقال كارني للصحفيين “في ضوء عدم الاستقرار الراهن في اليمن نحث الرئيس صالح على البدء بعملية انتقالية كاملة للحكم والتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية قبل نهاية العام في إطار مبادرة مجلس التعاون الخليجي”.

 من جانبها قالت المتحدثة بلسان الخارجية الأميركية، فيكتوريا نالاند “نود أن يتحرك اليمن إلى الأمام”. وتابعت “سواء كان الرئيس صالح في البلاد أو خارجها، فهو قادر على إحداث ذلك عبر التنحي عن السلطة والسماح للبلاد بالمضي قدما”.

 ودعا الرئيس اليمني إثر عودته من السعودية إلى صنعاء بشكل مفاجئ أمس بعد غياب استمر أكثر من ثلاثة أشهر إلى هدنة لوقف الاشتباكات من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع. وقال مسؤول في القصر الرئاسي “إن الرئيس يدعو جميع الفرقاء السياسيين والعسكريين إلى وقف للنار”.

 وأضاف: أن صالح يعتبر أنه “لا يوجد حل آخر سوى الحوار والمفاوضات من أجل وقف إراقة الدماء والتوصل إلى تسوية.

من جهتها، بثت وكالة الأنباء الرسمية نداء صالح، مضيفة: أنه سيلقي “خطابا مهما للشعب بمناسبة الذكرى الـ49 لثورة 26 سبتمبر”. ومن المحتمل أن يلقي صالح كلمته غدا.

 وفي سياق متصل دعت الحكومة الألمانية الرئيس اليمني إلى الموافقة على مرحلة انتقالية سلمية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، مارتن شافر في مؤتمر صحفي أن برلين تدعو “الرئيس اليمني والأطراف كلها في اليمن إلى المضي قدما في مفاوضات بهدف تجديد سياسي” في البلاد.

وأضاف: أن ألمانيا تأمل أن يوافق الرئيس على توصيات الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي حول مرحلة انتقالية، وتخشى أن تتسبب عودته إلى صنعاء في تصعيد العنف. وتأتي عودته المفاجئة مع أعمال عنف ومواجهات بين مؤيديه ومعارضيه تشهدها العاصمة منذ الأحد الماضي، أوقعت أكثر من مئة قتيل.

-- الوطن أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*