الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » غارات على مواقع حركة الشباب الصومالية

غارات على مواقع حركة الشباب الصومالية

أفادت تقارير بأن طائرات أمريكية بدون طيار شنت غارات على مواقع لحركة الشباب الإسلامية في الصومال في الوقت الذي اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية في الصومال ومسلحي الحركة جنوب البلاد.

وأوضحت التقارير نقلا عن شهود عيان أن الطائرات الأمريكية قصفت ثلاث قرى بالقرب من ميناء كيسمايو.

وأفاد أحد التقارير بأن طائرة أمريكية بدون طيار تحطمت خلال الغارات وتقول الحركة إن حطام الطائرة بحوزتها.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت الأسبوع الماضي عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الولايات المتحدة تبني شبكة من القواعد السرية لطائرات بدون طيار في القرن الافريقي و”شبه الجزيرة العربية” في اطار حملة نشطة ضد جماعات مرتبطة بالقاعدة في الصومال واليمن.

وذكرت الصحيفة ان الجيش الامريكي أطلق طائرات بدون طيار فوق الصومال واليمن من قواعد في جيبوتي وان وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي اي ايه) تبني مهبطا سريا للطائرات في “شبه الجزيرة العربية” لتتمكن من نشر طائرات بدون طيار فوق اليمن.

وقد رفض البيت الأبيض الامريكي التعليق على التقرير بينما اعترف مسؤولون في واشنطن وجزر سيشل بوجود طائرات بدون طيار في الجزر لكنهم قالوا ان مهمتها الاولى هي ملاحقة القراصنة.

اشتباكات في غضون ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعومة بميليشيات محلية وبين مسلحي حركة الشباب شمال منطقة غيدو.

يذكر أن عشرات الآلاف من الصوماليين فروا إلى العاصمة مقديشو والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة الانتقالية هربا من القتال وبحثا عن مساعدات غذائية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن المجاعة تتركز في المناطق الجنوبية من البلاد التي تسيطر عليها حركة الشباب التي تمنع عدة وكالات إغاثة غربية من العمل في المناطق التابعة لها منذ عامين.

وتعاني منطقة شرق أفريقيا من أسوأ موجة جفاف خلال الستين عاما الماضية.

وتتعرض الصومال إلى حرب أهلية طاحنة منذ عشرين سنة كما تفتقر إلى حكومة مركزية قوية.

-- بي بي سي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*