الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » لغم يحصد 11 طفلا في كابول

لغم يحصد 11 طفلا في كابول

لقي 16 شخصاً مصرعهم، بينهم 11 طفلاً، بعد أن مرت حافلتهم فوق لغم أرضي الثلاثاء، وفقاً لما ذكره مسؤول أفغاني.

غير أنه لم ترد أي تفاصيل بعد حول الحادث الذي وقع في محافظة هيرات بأفغانستان، بحسب ما ذكر المتحدث باسم شرطة المحافظة، نور خان نيكزاد.

ويأتي هذا الهجوم في وقت تصاعدت فيه الهجمات التي تشنها حركة طالبان ضد القوات الحكومية والدولية في أفغانستان، ومع تقلص الوجود الدولي في بعض مناطق الدولة الهشة أمنياً.

كما يأتي وسط توتر إثر اغتيال الرئيس الأفغاني السابق، برهان الدين رباني، وأحد القادة الأفغان الذين ساهموا في طرد القوات السوفياتية من البلاد، والذي يعد ركيزة أساسية لجهود السلام في أفغانستان.

فقد كان رباني، الذي قتل في عملية انتحارية استهدفت منزله الثلاثاء الماضي، يسعى إلى إجراء مصالح سياسية في بلاده، لكونه رئيساً لمجلس السلام الأفغاني.

وقالت قوات المساعدة الدولية “إيساف” التابعة لحلف الناتو، إن اثنين من الانتحاريين “اللذين تحدوهما الرغبة في إفشال محادثات المصالحة فجرا نفسهما.”

كما يأتي بعد يوم على تعرض مقر السفارة الأمريكية في العاصمة الأفغانية كابول، لهجوم جديد، بحسب ما أكد مسؤول أمريكي ومصدر عسكري بحلف شمال الأطلسي “الناتو.”

وأسفر الهجوم عن سقوط قتيلين على الأقل، أحدهما أمريكي والآخر أفغاني، بالإضافة إلى إصابة أمريكي ثاني.

وقال مسؤول أمريكي إن الهجوم الذي وقع بعد منتصف الليلة الماضية، امتد حتى الرابعة من صباح الاثنين، بينما رجح الميجور جيسون واغونر، من قوات المساعدة الدولية لإقرار الأمن بأفغانستان “إيساف”، التابعة للناتو، أن يكون الهجوم “حادثاً فردياً”، وليس ضمن هجمات متعددة.

-- محيط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*