السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جمعية علماء اليمن : لا يجوز الخروج على صالح

جمعية علماء اليمن : لا يجوز الخروج على صالح

أصدرت جمعية علماء اليمن الموالية للنظام الحاكم بيانا أفتت فيه بعدم جواز الخروج على الحكام، واعتبرته أمرا محرما شرعا سواء كان بالقول أو بالفعل، وذلك في وقت تشهد فيه البلاد منذ عدة أشهر مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاما.

كما أفتت الجمعية في ختام أعمال مؤتمرها العلمي بصنعاء الذي دام طيلة ثلاثة أيام، بحرمة المظاهرات والاعتصام شرعا وقانونا لما تحمله من مخالفات للشرع.

وكان الرئيس صالح قد دعا أمس الأربعاء جمعية علماء اليمن إلى بيان الحكم الشرعي تجاه من وصفهم بالرافضين للحوار والسلم والخارجين عن الشرعية الدستورية، في إشارة إلى الثائرين على نظامه من الجيش والشعب.

ودعا بيان صادر عن المؤتمر العلمي للجمعية أبناء الشعب اليمني كافة “إلى الوفاء بالبيعة لولي الأمر، وأكدوا حرمة الخروج على ولي الأمر، وأن الخروج على الحكام محرم شرعا سواء كان بالقول أو بالفعل”.

وحثت الجمعية أبناء الشعب على الالتزام بالبيعة المنعقدة في ذمتهم، وأكدوا حرمة سفك الدماء وإزهاق الأرواح والتسبب في ذلك.

ودعا البيان من سماهم الخارجين عن الشرعية إلى ترك التمترس في المدارس والمنشآت العامة والخاصة، ورفع المظاهر المسلحة من المدن والطرق. في المقابل دعا علماء الجمعية ولي الأمر إلى العمل على إزالة المظالم والتوجيه بسرعة البت فيها.

كما دعا بيان علماء اليمن كافة من وصفهم بالخارجين عن الجماعة من مدنيين وعسكريين، للرجوع إلى وحدة الصف ولم الشمل والوفاء بالعهد، وإلا اعتبروا في حكم الفئة الباغية، وحث الجميعَ على الاعتبار من أوضاع الدول التي قامت فيها ما يسمى الثورات وكيف هي الآن تعاني من انفلات أمني ونزاعات مسلحة، حسب البيان.

وتوجه العلماء بالدعوة إلى جميع الأطراف اليمنية لرفع المظاهر المسلحة وتحقيق الأمن والاستقرار والاحتكام إلى العقل والجنوح للسلم والجلوس إلى طاولة الحوار للخروج بحلول للأزمة.

إشادة صالح

وقد أشاد الرئيس صالح بالنتائج والتوصيات الصادرة عن المؤتمر العلمي لجمعية علماء اليمن، وقال إنها تأتي في مصلحة البلاد التي تمر بأزمة خانقة بسبب تعنت “بعض الأطراف السياسية والممارسات الخارجة على الدستور والقانون لأولئك الانقلابيين والرافضين للديمقراطية والمتمردين على الشرعية الدستورية بهدف الوصول إلى السلطة رغما عن إرادة الشعب”.

وقال صالح خلال استقبال لوفد من الجمعية التي يرأسها مستشار رئيس الجمهورية لشؤون القضاء محمد بن إسماعيل “إن هذه الظروف تفرض على العلماء أن يقولوا كلمة الحق، وأن يقدموا النصح لأولئك الذين لا تهمهم مصلحة الوطن ومصالح أبنائه”.

يشار إلى أن “جمعية علماء اليمن” تضم في عضويتها جانبا كبيرا من علماء اليمن، وهناك علماء آخرون يشكلون ما يسمى “هيئة علماء اليمن” التي يرأسها الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح (أكبر أحزاب المعارضة وعضو تحالف اللقاء المشترك). وتنظر “الهيئة” لأعضاء “الجمعية” على أنهم علماء السلطة وموالون لها.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*