الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الداخلية السعودية تقرار وقف أنشطة الطيران الشراعي

الداخلية السعودية تقرار وقف أنشطة الطيران الشراعي

  تشكلت لدى وزارة الداخلية السعودية مخاوف أمنية من إحتمالية قيام تنظيم القاعدة  باستخدام الطائرات الشراعية،لتنفيذ عمليات إرهابية محتملة ضد منشآت حيوية ،أو استعمالها لإدخال مجندي التنظيم عبر الحدود المؤمنة بسياج أمني، فصدر قرارا بإيقاف جميع أنشطة الطيران الشراعي في المملكة العربية السعودية في الوقت الحاضر، لحين إعادة دراسة سلامة استخداماته بدقة.

كان ذلك بعد أن تمكنت قوات حرس الحدود الشمالية من إلقاء القبض على شخص بعد هبوطه من طائرة شراعية (غلايدر) بمحرك تحمل على متنها كمية كبيرة من المخدرات (أقراص كبتاجون تتجاوز 700 ألف قرص) فجر الثلاثاء الموافق 22/10/ 1432
وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام طائرة شراعية في نشاط إجرامي في المملكة كما أوضح المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي .
 
وأشار إلى أن المحاولة كانت تستهدف تجاوز الاستحكامات الأمنية الذي تم تنفيذها والجاري تنفيدها في مجال مكافحة الإرهاب، والتي تهدف إلى ضمان عدم تمكين أي مخالف أو متسلل من عبور الحدود الشمالية، ولم يستبعد التركي أن تستخدم الطائرات الشراعية لتحقيق أهداف الإرهابيين والعصابات الأخرى، حيث أن الفئة الضالة سبق وأن حاولت القيام بتوفير ممر يتم من خلاله عبور الحدود الشمالية لأسباب مختلفة ولكن ولله الحمد لم تتمكن.

وكانت السلطات الامنية السعودية قد وقعت عقدا مع المنظمة الاوروبية للصناعات الدفاعية في يوليو/تموز من عام 2009 لبناء سياج امني متطور بطول تسعة آلاف كم على طول الحدود السعودية.

وعرف هذا المشروع باسم “ميكسا”، وتم التفكير به في التسعينيات عقب حرب الخليج الاولى لبناء سياج على الحدود مع العراق ، الا ان المشروع توسع ليشمل كل الحدود بسبب مخاوف من نشاطات تنظيم القاعدة ومسلحين آخرين.

وبين اللواء منصور التركي أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع  وأنه يتوقع استكماله نهاية العام 2012 ،واصفاً إياه بالضخم ومكون من عدة إجراءات أمنية تتمثل في حزام أمني بعمق عشرة كيلو مترات داخل الأراضي السعودية، وتنقسم الحواجز الأمنية إلى ثلاثة أنواع، فالأولى طبيعية مكونة من عقوم ترابية، وصناعية متمثلة في السواتر والأسلاك الشائكة، وإلكترونية باستخدام أدوات رصد.
******
المصدر:وزارة الداخلية وشبكات الاخبار.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*