الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مواجهات بين مسلمين ومسيحيين في قرية المريناب المصرية

مواجهات بين مسلمين ومسيحيين في قرية المريناب المصرية

تدخلت قوات الأمن المصرية لفض اشتباكات وقعت بين مسلمين ونصارى اليوم عقب صلاة الجمعة بسبب محاولة النصارى بناء كنيسة بدون ترخيص.
 
وتجمهر عدد من مسلمي قرية المريناب بمدينة إدفو بمحافظة أسوان جنوب مصر بعد صلاة الجمعة وقاموا بهدم أنقاض مضيفة قديمة كانت معدة لبناء كنيسة بالقرية، وأشعلوا النار في أخشاب كانت موجودة بالمبني.
 
وقام أحد النصارى بسب الدين للمسلمين وإشعال النار بالقرب منهم مما أثار غضبهم وقاموا بحسب ما أكده شاهد عيان لـ”بوابة الأهرام الإلكترونية” بتحطيم عدد من محلات النصارى.
 
وكانت أزمة سابقة قد وقعت بين مسلمين ونصارى في القرية منذ فترة بسبب قيام نصارى القرية بأعمال البناء بإحدى المضايف القديمة لتحويلها إلى كنيسة، وهو الأمر الذي تسبب في تجمهر أهالي القرية من المسلمين باعتبار أن تلك الأعمال مخالفة للقانون لعدم حصولهم على تصريح.
 
وكان أهالي القرية قد حصلوا على قرار رسمي من الجهات المختصة بإزالة المبنى، وإعادته إلى حالته الأولى حيث سلم الأهالي القرار إلى الجهات المختصة لتنفيذه.
 
وكانت بوادر الأزمة قد بدأت الأسبوع الماضي عندما بدأ الأقباط في هدم المبنى، وتجددت المصادمات اليوم بسبب الاحتكاكات بين الأقباط والمسلمين بالقرية.
 
ويسعى النصارى في مصر إلى بناء أكبر عدد ممكن من الكنائس في محاولة منهم لتعويض النقص الناتج عن تحول أعداد ضخمة منهم إلى الدين الإسلامي، ومحاولة أيضًا لإظهار هوية “مسيحية” لمصر من خلال هذه الكنائس الشاهقة والكبيرة.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*