الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المجلس الوطني السوري سيطلب الحماية الدولية !

المجلس الوطني السوري سيطلب الحماية الدولية !

أكد عضو المجلس الوطني السوري أنس العبدة في اسطنبول أن المرحلة المقبلة من عمل المجلس ستتمثل بطلب حماية دولية للشعب السوري، مضيفاً في حديث لـ “العربية” أن تفعيل صناديق التمويل ستكون من أولويات عمل المجلس.
 
من جانبها، رحبت فرنسا الاثنين بتشكل المجلس الوطني السوري لكن بدون ان تصل الى حد اعلانه محاورا شرعيا وحيدا بدلا من الرئيس السوري بشار الاسد الذي تطالب منذ الصيف بتنحيه.

 واعتبر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في تصريح صحافي “عبر اعلان وحدتها في 2 تشرين الاول/اكتوبر ضمن المجلس الوطني السوري، اجتازت المعارضة السورية مرحلة حاسمة”.

 واضاف “عبر وحدة المعارضة وخلق اطار يكون تمثيليا يمكن ان يتقدم الشعب السوري نحو اقامة دولة ديموقراطية في سوريا تحترم كل المواطنين”.

 وطرح صحافيون سؤالا على الناطق الفرنسي لمعرفة ما اذا كانت فرنسا ستكون بين اول الدول التي تعترف بالمجلس الوطني السوري محاورا شرعيا في سوريا.

 وقال فاليرو ان “فرنسا تدعو مرة جديدة النظام السوري الذي يسعى الى شق المجموعات ويواصل قمعه الوحشي الى احترام التعبير السياسي للشعب السوري الذي يطالب باصلاحات وبالديموقراطية” بدون الرد مباشرة على السؤال.

وميدانياً، أفيد عن حملة أمنية تنفذ منذ الصباح قرب منطقة سكة القطار في بلدة داريا بريف دمشق، كما انطلقت مظاهرة صباحية في البلدة تنادي بإسقاط النظام ودعم المجلس الوطني السوري

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن الجيش السوري ينفذ منذ منتصف الليلة الماضية عمليات أمنية واسعة النطاق في مدينتي دوما بريف دمشق ودير الزور شرق البلاد.
 
وأضاف المرصد السوري أن الجيش يقوم بدهم أحياء في المدينتين إضافة إلى إطلاق نار كثيف أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

وأكد المرصد أن قوات الأمن تقوم بتعذيب المتظاهرين في الشوارع العامة في دوما.
 
وقبل ذلك قال ناشطون إن انشقاقاً حصل في مطار الضمير بريف دمشق إلا أن قوات الأمن قتلت عدداً من الضباط والجنود المنشقين.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*