الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » السكينة في الإعلام » مدير حملة السكينة:أمير عسير أخمد الفتنة بالشفافية والحوار

مدير حملة السكينة:أمير عسير أخمد الفتنة بالشفافية والحوار

وصف مدير حملة السكينة عبدالمنعم بن سليمان المشوح لقاء أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بطلاب وطالبات جامعة الملك خالد، وفتح حوار معهم بكل شفافية ووضوح، بأنه خطوة مهمة تقطع الطريق على كل مُغرض، فلقاء واحد بهذا الحجم من المصداقية والشفافية كفيل- بإذن الله- أن يطفئ الفتنة، وهو ما لاحظناه بشكل واضخ خلال رصدنا للحراك الفكري في مواقع التواصل الاجتماعي من نزول سريع لمستوى الشحن والضغط تجاه أحداث الجامعة بعد لقاء الأمير بالطلاب.

وأضاف المشوح أن الأمير فيصل بن خالد قاد عملية تجاوز الأزمة بهدوء وحكمة، تجعلنا نؤكد على أهمية تجاوز الحاجز البشري الموجود لدى بعض الجهات، والتي تسبب تراكم المشكلات وتأزيم قضايانا والتي لا تصل إلى حد الخطورة.

واعتبر المشوح الشباب السعودي واعيا ومدركا لمآلات الأمور وأن هناك من يصطاد في الماء العكر، لذلك رفض شباب جامعة أبها الانصياع والتجاوب مع بعض الدعوات التهييجية، فهم عرضوا مطالبهم ووضعوا حدا للتجاوزات، وعندما وجدوا من المسؤول الأعلى احتراما وتقديرا لمطالبهم وتجاوبا مع طرحهم مباشرة، التزموا بالطريقة الصحيحة للتعبير. 

وعبر عن شكره لشباب وفتيات المنطقة على وعيهم بأهمية المحافظة على الأصول، ورفض الكتابات المغرضة التي حاولت الاصطياد في الماء العكر، مؤكدا أن الأمير أحسن بتقديم درس عملي لتطبيق مبدأ الحوار، والخروج من إطار التنظير المتكلّس في الجامعات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*