الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » السكينة في الإعلام » النساء أكثر رجوعا للحق من الأفكار المتطرفة

النساء أكثر رجوعا للحق من الأفكار المتطرفة

كشف رئيس حملة السكينة بوزارة الشؤون الإسلامية والمختصة بمحاورة من يعتنق الفكر الضال المتطرف عبر الشبكة العنكبوتية عبدالمنعم المشوح لـ»الجزيرة» عن أن90% من النساء السعوديات تعاطفن مع الأفكار المنحرفة نتيجة تأثر عاطفي بحت دون قناعات علمية أو شرعية عبر الشبكة العنكبوتية لافتا إلى أن تلك النسبة كانت من خلال محاورات الحملة في حين بلغت نسبة60% من تتأثر بمجتمعهن المحيط بهن و40% تأثرن عن طريق الإنترنت.

وأوضح المشوح أن نسبة التراجع لدى النساء كبيرة فبلغت لدى الرجال (25 -30%) ممن تمت محاورتهم تراجعوا، أما النساء فنسبتهن تتراوح بين (45 – 50%) خاصة في السنة الأخيرة، عمر حملة السكينة الآن سبع سنوات ولاحظنا في السنة الأخيرة تراجعات كثيرة وكبيرة ولدينا دراسة علمية للأسباب وأن المستقبل للوسطية والاعتدال وإن كان هذا الأمل والحلم يحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون وتكثيف البرامج للتوعية والحوار.

وفي ذات السياق قال المشوح: إن المرأة أسرع تراجعاً إلى الحق (4) أضعاف نسبة رجوع الرجل في حين أن المرأة (المشغولة) سواء في بيتها أو عملها أو مشاركاتها العلمية أو العملية نسبة وقوعها في الأفكار المنحرفة أقل بنسبة70%.

وأوضح المشوح أنه تم خلال سبع سنوات محاورة (210) نساء وصلتنا مراجعات لنصفهن تقريبا مبينا أن حملة السكينة تتعاطى مع الإنترنت بالظاهر، فليس من مهامنا البحث والتقصّي والتفتيش فيما وراء الظاهر؛ لأننا نحاور فكر فيهمنا مناقشة الأفكار أكثر من معرفة حقيقة الطرف الآخر ؛ لذلك نبني أرقامنا وحساباتنا على مُعطيات ظاهرة.

وأكد أن نسبة التراجع لدى النساء كبيرة، فعند الرجال (25 -30%) ممن تمت محاورتهم تراجعوا، أما النساء فنسبتهن تتراوح بين (45 -50%) خاصة في السنة الأخيرة ولاحظنا في السنة الأخيرة تراجعات كثيرة وكبيرة مبينا أن المستقبل للوسطية والاعتدال، وإن كان هذا الأمل والحلم يحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون وتكثيف البرامج للتوعية والحوار.

وقال المشوح: إن الفريق النسائي لدى الحملة بلغ (13) امرأة، الداعيات منهن (4)، والمجال مفتوح لمزيد مشاركات ومساهمات.

وكشف المشوح أنه تم عرض الحوار على تنظيم القاعدة في اليمن لكن حسب تجربتنا لا يريدون الحوار ولم نرى استجابة لافتا إلى أن الحملة جهة إرشادية وتوجيهية وترحب بالحوار مع الجميع سواء وفاء الشهري أو غيرها أو حتى تنظيم القاعدة في اليمن.

وأكد رئيس حملة السكينة أن الغلو والتشدد في المجتمع النسائي موجود كأي بيئة أخرى وبالتالي وُجد في المنتديات والمواقع النسائية، لكنه ليس الغالب لافتا في الوقت ذاته إلى أن الصفة العامّة الآن وبعد الجهود المكثفة لتوعية الناس بخطورة الغلو والتشدد وحثهم على الوسطية الصفة العامّة الاعتدال مبينا وجود تشدد لكنه أصبح مرفوضاً منبوذاً مشيرا إلى أن للحملة وجود في بعض المواقع النسائية ومشاركات وحوارات، والمرأة حسب تجربتنا سريعة التعاطي مع الطرح الفكري، فهي وإن كانت سريعة التأثر بالجانب الغالي والمتطرف كذلك هي سريعة الرجوع إلى الحق واتباع المنهج الوسط.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*