الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » السكينة في الإعلام » مدير تحرير الاقتصادية الإلكترونية : أجزم بإمكان كثيرين أن يسهموا في حملة السكينة

مدير تحرير الاقتصادية الإلكترونية : أجزم بإمكان كثيرين أن يسهموا في حملة السكينة

حملة السكينة التي تهدف إلى محاورة أصحاب الأفكار الموغلة في التطرف، ولجت إلى هذا الطريق عن طريق الإنترنت. وخاضت نقاشات أفضى جزء منها إلى تخلي بعض الغلاة عن تطرفهم. الجميل في هذه الحملة أنها لا تقتصر في مسيرتها على الجانب الشرعي، فهي أيضا تستعين بخبرات في المجالات النفسية والإعلامية والتقنية. عندما انطلقت هذه الحملة منذ سنوات على استحياء، خشي البعض من عدم نجاحها. لكن ثبت أن بيئة الإنترنت، هي محضن رئيس لترويج وتسويق الأفكار المنحرفة، فيما يخص حركات التطرف والإرهاب، أو حتى أشكال الانحراف الأخرى. ومن لديه رغبة في الإصلاح، لا يمكنه أن يتجاهل الإنترنت.

وقد تابعت بغبطة ما ذكره مدير حملة السكينة عبد المنعم المشوح بخصوص توسيع نطاق نشاطاتها على الإنترنت من خلال فتح أكثر من مدونة للوصول إلى أكبر قدر من الجمهور.

فكرة الحملة بسيطة جدا، إذ ينتشر أعضاؤها في المنتديات المشهورة، ويتم مُناقشة الأفكار المنحرفة، وتقول الحملة “إن هذا النقاش يأخذ الشكل العلني أو عبر الرسائل الخاصّة”.

وأجزم أن بإمكان كثيرين أن يسهموا في الحملة، من خلال الطرح الهادئ والنقاش الرصين الذي يأخذ المغرر بهم بالرأفة وحسن الكلام. المهم أن يبتعد قليل الصبر وسريع الانفعال عن مثل هذا النشاط، فرب فاعل خير يغدو في لحظة غضب إلى جالب للشر من حيث لا يدري.

-- خالد السهيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*