الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » السكينة في الإعلام » ( السكينة ) في مدرسة الهفوف : الوسطية منهج حياة

( السكينة ) في مدرسة الهفوف : الوسطية منهج حياة

أكد الشيخ عبدالمنعم بن سليمان المشوح رئيس حملة السكينة للحوار في محاضرته  التي ألقاها في مدرسة الهفوف الثانوية ، بأن مثل هذه الملتقيات الطلابية هي فرصة كبيرة للحوار المفتوح بين الطلاب وكذلك فرصة لتبادل الخبرة والتشاور فيما بينهم في الكثير من القضايا التي تشغل أفكارهم ، مشيراً في  الوقت ذاته بأنهم في حملة السكينة للحوار يحتاجون كثيراً لمثل هذه الملتقيات الحوارية الطلابية والتي يجد من خلالها المشارك الفرصة للتعبير عما في نفسه بكل حرية وشجاعة في ظروف صحية وأجواء تربوية، مبيناً بأنه وعلى مدار تسع سنوات حاور فيها أكثر من 3000 آلاف منحرف هدموا ودمروا أنفسهم ومجتمعهم ووطنهم ودينه وعقيدته.

موكداً بأنه لو هيئت لهم ظروف مثل هذه الظروف الصحية لما وصلوا إلى ماوصلوا إليه ، ثم بين بأن شباب اليوم هم حماة الوطن والحصن الأول وهم المستقبل لهذا الوطن ، فإذا قيل الوطن فانتم الوطن أيها الشباب.

بعد ذلك تحدث الشيخ المشوح عن الشخصية الوسطية ودوره في المحافظة على هذا الوطن وممتلكاته فالشخصية الوسطية إيجابية ، ومنتجة ، ومعطاءة ، و منفتحة على الحياة بانضباط ، وتتجاوز المعوقات ، ومتوازنة بين الحقوق والوجبات ، و لديها رغبة في التطوير وتنمية القدرات ، و تحمل مقومات الاستمرارية ، و لديها النزعة نحو الإبداع ، رحيمة ورفيقة ، تحب البذل والبناء ، وتكره الهدم والانغلاق ، تقدم حسن الظن ، متسامحة ومتفائلة وتحب الآخرين.. هذا وقد ذكر الشيخ المشوح الفرق بين الشخصية الوسطية والشخصية المتطرفة ، ثم بين أدوات تعزيز الوسطية ومنها سلامة الاعتقاد والإيمان بالله تعالى ، و إتباع النبي صلى الله عليه وسلم ، و نشر الوعي والثقافية ومبادئ الوسطية ، وبث روح الحوار واحترام الرأي الآخر والمساهمة في البناء والإنتاج وأخيرا التربية المتوازنة وحماية الأسرة.

بعدها تحدث  عن حملة السكينة وفكرتها والتي تقوم على الانتشار في مواقع ومنتديات ومجموعات الإنترنت ، وذلك عبر فريق عمل مختلف التخصصات يحقق بتكامله أهداف الحملة عبر الوسائل والأساليب المناسبة والمؤثرة.

وتهدف هذه الحملة لنشر المنهج المعتدل وتكريس قواعده وضوابطه ومفاهيمه ، و التصدي للأفكار والمناهج المنحرفة المؤدية إلى العنف والغلو، وبناء شخصية إسلامية متوازنة منتجة وإيجابية وواعية ، و فتح الحوار والنقاش في القضايا بأساليب شرعية وأخلاقية ، وتعميق مبادئ الولاء والانتماء ، و رصد الحركة الفكرية وتحليها ودراستها.

هذا وقد حضر هذه المحاضرة مدير مدرسة الهفوف الثانوية الأستاذ نبيل بن عبدالرحمن الباش ، ومشرف الإدارة المدرسية المرافق للشيخ الأستاذ هلال الهلال ، ومشرف التوعية الإسلامية بالمدرسة الأستاذ أحمد بن علي الدريس و وكيل المدرسة الشيخ خالد بن سالم العلي والعديد من طلاب ومعلمي مدرسة الهفوف الثانوية ، وتأتي هذا المحاضرة ضمن الفعاليات المصاحبة لملتقى التربية الأمنية الطلابي الأول والذي نظمته لجنة أمان لتعزيز الأمن الفكري بالإدارة العامة للتربية والتعليم للبنين بالأحساء الأربعاء الماضي بمدارس رؤية المستقبل الأهلية

وفي نهاية المحاضرة قدم مدير المدرسة درعاً تذكارية للشيخ المشوح تقديراً له على  هذه المحاضرة القيمة .

-- موقع الإدراة العامة للتربية والتعليم بالإحساء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*