الأربعاء , 7 ديسمبر 2016

متطرف يتوعد "السكينة"

عمره (19) سنة.. ورفض العودة لوالدته المريضة

«متطرف» يقاتل في العراق يتوعد «السكينة» بقتل المرتدين العرب قبل الأمريكان

كشف أحد أعضاء حملة السكينة عن قصة أحد الحوارات الساخنة التي قامت بها الحملة مع شخص متطرف يقاتل في العراق سعودي الجنسية أمام عدد من الدعاة المشاركين في الورشة العلمية لتبادل الخبرات بينهم وبين حملة السكينة امس.

وقال الشيخ بدر العامر في حديثه عن مدى التطرف الخطير الذي وصل اليه بعض الاشخاص ممن دخلوا معهم في حوارات :إن هذا الشخص يبلغ من العمر 19 سنة وكان يقاتل في العراق وأمه مريضة بالسرطان وأبلغناه ان والدته غير راضية عنه وأن عليه العودة سريعاً لكننا تفاجأنا برده الذي يبين مستوى التطرف لديه حيث أفادنا أنه سيقود حافلة للتفجير هناك ولو وجد عربيا وأمريكيا في طريقه سيقتل العربي أولاً لأنه بزعمه كافر ومرتد أما الأمريكي فهو كافر أساساً .

وأضاف أن هذا الشخص قال للعاملين في الحملة إنتظرونا عندما ننتهي من مهمتنا هناك سنعود لقتل المرتدين عندكم!

وقسم الشيخ العامر فئات المنحرفين الذين تتحاور معهم السكينة الى متعاطفين ومنظرين واتباع وشدد في حديثه على ضرورة تعزيز التأسيس في السياسة الشرعية في هذا المجال وعدد في حديثه آليات وأساليب الحوار التي تنتهجها الحملة مع المتطرفين موضحا ان لديهم عدد من الطرق لقياس مدى تراجعات هؤلاء منها انه أثناء الحوار يُبدي الطرف الآخر تراجعا وعبارات تنمّ عن وضوح الحقيقة لديه ، أو يُصرّح بالتراجع عن بعض المسائل .

وأضاف : وصلتنا عدة رسائل إيميل يقر أصحابها بالتراجع ، ويطلبون الحوار في مسائل أخرى وجميع التراجعات والرسائل مرصودة لدينا ومسجلة ؛ للإفادة منها في مركز الدراسات والأبحاث في الموقع الإلكتروني .

-- الرياض- محمدالغنيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*