الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » مؤتمر ( الفتوى وضوابطها ) في جاكرتا

مؤتمر ( الفتوى وضوابطها ) في جاكرتا

تحت رعاية رئيس الجمهورية الاندونيسية افتتح وزير رفاهية المجتمع الاندونيسي الدكتور اجيونج لاكسونو أمس المؤتمر العالمي ( الفتوى وضوابطها ) الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية بفندق بروبودوم بجاكرتا.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى معالي الدكتور سوماري ماعلي وزير الشؤون الدينية في اندونيسيا كلمة رحب فيها بوفد رابطة العالم الإسلامي برئاسة أمينها العام وبعقد هذا المؤتمر في اندونيسيا مثنيا على دور الرابطة في خدمة الإسلام والمسلمين. وأكد معاليه أهمية تعاون وزارته مع رابطة العالم الإسلامي وتعاون الرابطة مع حكومة اندونيسيا مشيرا إلى موقع الرابطة الكبير لدى شعب اندونيسيا وحكومتها ومؤسساتها الإسلامية.

وبين الدكتور سوماري ماعلي على أهمية الفتوى من الاستنباط من كتاب الله وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يعد مناسبة جيدة لاجتماع العلماء لتبادل الأفكار وتوحيد كلمة المسلمين.

ثم ألقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي كلمة أكد فيها بان للفتوى أهمية كبرى في دين الله وفي حياة المسلمين إذ بها يعبد الله سبحانه عبادة صحيحة توافق ما شرع وبها يعلم الحلال من الحرام والقران هو الأصل الأول في معرفة ما شعر الله لعبادة تتلوه السنة النبوية حيث اشتملت نصوصها على علل معقولة ومعان تناسب أحكامها تهدي الفقهاء إلى الاستنباط منها والتفريع عليها لاستجلاء أحكام ما يعرض للناس من قضايا ونوازل لا تتناهي ولهذا فان حاجة المسلمين إلى الاجتهاد والفتوى حاجة مستمرة متجددة لا يسدها إلا تحصيل الكفاية من العلماء الأكفاء في كل عصر.

وبين التركي انه في ظل تطور تقنية الاتصال والمعلومات وانتشار البث الفضائي أصبحت الفتوى تواجه مشكلات وحيثيات جديدة أفرزتها هذه التطورات تستدعى من أهل التخصص جهودا نوعية من الأبحاث والدراسات التقويمية تهدى إلى ضبط الفتوى وترشيد ممارستها ونشرها بحيث تكون مصونة من التسيب والابتذال مع استثمار التقنية الحديثة في التعاون والتنسيق بين جهات الإفتاء المختلفة من الأفراد والهيئات حتى لا تتضارب الفتوى تضاربا يستغله من يريد أن يشتت على الأمة أمرها.

من جهة أخرى، استقبل الدكتور التركي في مقر إقامته بجاكرتا أمس معالي وزير الشؤون الدينية الاندونيسي السيد سوماري ماعلي.

وتم خلال الاستقبال بحث أوجه التعاون بين رابطة العالم الإسلامي ووزارة الشؤون الدينية الاندونيسية. وبين الدكتور التركي أن الرابطة تعتز بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية، مشيراً إلى إن هناك برامج تعاونية جديدة في اندونيسيا والدول المجاورة لها.

كما قدم الدكتور التركي شكره للحكومة الاندونيسية على تعاونها في إنجاح مؤتمر الفتوى وضوابطها متمنياً أن يحقق المؤتمر نتائج ايجابية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*