السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » آل الشيخ : الديانة والعدالة طريق الولاء والمواطنة

آل الشيخ : الديانة والعدالة طريق الولاء والمواطنة

شارك معالي وزير الشؤون الإسلامية في ندوة «منهج لإصلاح العقل في الفكر الإسلامي»، التي أقيمت في الرياض مساء أمس الأول ضمن الندوات الرمضانية في «لقاء تركي بن طلال الثقافي» عن أهمية تعزيز المواطنة وإعلاء حب الأوطان، لافتا إلى أن لمستوى استقرار الإنسان النفسي تأثيرا قويا في نمط تفكيره، كما ينعكس في درجة حبه لما حوله.

وأوضح أنه كلما كان الإحساس الإيجابي للإنسان نحو مكان ما باتجاه تصاعدي، ويرى أن قيمته فيه أكبر، ارتفعت لديه أسهم حب هذا المكان، وزاد ولاؤه له.

وذكر معالي الوزير آل الشيخ، فإن تعزيز الولاء والمواطنة مرهون بأن تدعم الدولة -أية دولة- تواصلها مع الشعب، وإقناعه بجديتها في ترسيخ قيم المواطنة الحقة، وعندما يقتنع الشعب بذلك، خاصة مع وجود العدالة، يمكنه أن يتفهم عذر الدولة في أن نقص الإمكانات أحيانا يحول دون تحقيق جميع الأهداف. وأكد ضرورة «وضع النقاط على الحروف» في مسألة الأوطان والمواطنة، مشيراً إلى أن حركات عديدة، إسلامية ومذهبية وقومية وغيرها، غذت في الناس عدم الإحساس بالوطن، وعدم الانتماء.

وتطرق آل الشيخ في حديثه إلى نظام الحكم في الإسلام، مبينا أن الإسلام عالج قضية الطرق التي تدار بها الدول بالنظر إلى المضمون لا الشكل، ولذلك لا يوجد نظام حكم محدد نص عليه الإسلام «لا جمهوري، ولا ملكي، ولا إمبراطوري، ولا غير ذلك»، مشيرا إلى أن نظام الحكم، أيا كان، ينبغي أن يفي بالمضمون حسب قواعد الشرع، وأن يقيم العدل، ويوفر المساواة، ويصون الحريات، وأن تسوده الأمانة، فشكل نظام الحكم من الوسائل، وليس من المقاصد.

وكان آل الشيخ استهل الندوة بالحديث عن مركز العقل، والفكر، والتفكير، مؤكدا أن العقل مناط التكليف والتشريع ولب الإنسان، ولا بد من تنميته وتدريبه، لأن التفكير هو الحياة بذاتها، ولذلك فإن عمل العقل في التفكير يحتاج إلى ضوابط ليصل العقل إلى صوابية التفكير.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*