الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » ندوة الجوف تؤكد على دور الأئمة والخطباء والدعاة في تأصيل فقه والانتماء والمواطنة في المملكة

ندوة الجوف تؤكد على دور الأئمة والخطباء والدعاة في تأصيل فقه والانتماء والمواطنة في المملكة

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف وبحضور الدكتور الشيخ محمد بن سعد الشويعر رعى وكيل الإمارة الأستاذ أحمد بن عبدالله بن محمد آل الشيخ  حفل ختام أعمال الدورة الخامسة لبرنامج “التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة” التي أقامها معهد الأئمة والخطباء التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلاً في فرع الوزارة بمنطقة الجوف وذلك بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بمدينة سكاكا.
وقد بدأ الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم قرأها سليمان الصقعبي، ثم ألقى خطيب جامع الزعفرانه الشيخ فخري بن حماد الشلال كلمة المشاركين في الندوة بين فيها أن منبر الجمعة يُعد مصدراً مهماً من مصادر التوعية والتوجيه والتأثير، مما يزيد من مسؤولية الخطيب، لذلك فإن المجتمع بحاجة إلى خطيب ناجح مؤثر ومقنع، يختار موضوعه بعناية فائقة.
وقال إن على الإمام والخطيب واجباً كبيراً في توعية الناس وتبصيرهم بقيم ومبادئ ديننا الحنيف ودعوة الناس إلى تعميق وحدتهم الوطنية والتآلف والمحبة والإخاء، والحرص على الكلمة الصادقة والتوجيه النافع.
مؤكداً استفادة المشاركين خلال الأيام الماضية من هذه الندوة والمحاضرات وورش العمل التي شارك فيها نخبة من العلماء والمشايخ.
بعد ذلك ألقى مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ علي بن سالم العبدلي كلمة استعرض أنشطة وجهود الوزارة في تعزيز الوسطية من خلال الدورات التي يعقدها الفرع للأئمة والخطباء والتي حضرها ما يزيد على 300 إمام مسجد وخطيب جمعة، تلقوا خلالها العلم النافع والتوجيه الصحيح من العلماء، وذلك بالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء التابع للوزارة.
بعدها ألقى مدير معهد الأئمة والخطباء التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ قاسم بن سعد المبارك كلمة أشار فيها للبرامج التي يعقدها المعهد للأئمة والخطباء والدعاة لتأصيل فقه والانتماء والمواطنة في المملكة، وغرس حب الوطن والانتماء إليه من الناحية الشرعية، وتفعيل دور الأئمة والخطباء والدعاة للقيام بواجباتهم.
وقال الشيخ المبارك إن وزارة الشؤون الاسلامية وهي تعنى بالإشراف والمتابعة والعناية والتدريب لمنسوبيها من الأئمة والخطباء والدعاة تولي جل عنايتها وكبير اهتمامها بثوابت الوطن وحقوق المواطن، وتسعى إلى تفعيل وترسيخ الناحية الشرعية لمفهوم الانتماء والمواطنة وتعزيزها من خلال تنظيم مثل هذه الدورات والبرامج العلمية التي يتولاها نخبة من العلماء والمشايخ المتميزين بالدراية والتجربة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*