الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » توصيات بتعزيز الاعتدال في المؤسسات التربوية

توصيات بتعزيز الاعتدال في المؤسسات التربوية

 توصلت ورشة عمل الخطة الإستراتيجية للتعامل الأمثل مع الانحرافات الفكرية لدى الشباب في المجتمع السعودي التي تنظمها الجامعة الإسلامية إلى مسودة لمجموعة الأهداف المحددة لهذه الاستراتيجية ومنها:
أن تعمل الأسرة والمؤسسات الاجتماعية والتربوية بفاعلية على ترسيخ الاعتدال واستثمار طاقات الشباب وحمايتهم من الانحراف الفكري
تعزيز الاعتدال ونبذ الانحراف داخل المؤسسات التربوية من خلال تفعيل العناصر الرئيسية للعملية التعليمية (المعلم، والمنهج، والإدارة، والبيئة التعليمية، والطالب)
وتأصيل مفهومات الولاء والانتماء للوطن لدى الشباب
الوصول إلى حصانة ذاتية لدى الشباب من أخطار العولمة الثقافية واستثمار العولمة في تعزيز الهوية الإسلامية وأن تؤدي البرامج الإعلامية إلى تمثل الشباب منهج الاعتدال في فكرهم وسلوكهم وأن يستثمر الشباب العولمة لتعزيز الهوية الإسلامية الصحيحة .
مأسسة الجهات التي تعنى بتقديم الحماية الفكرية للشباب بما في ذلك تفعيل الأنظمة وحسن اختيار القائمين عليها وتوفير القيادات الكفؤة وتعزيز مشاركة الشباب في صنع القرار.
أن تعمل مؤسسات المجتمع ضمن شراكات استراتيجية لتحقيق منظومة الأمن الشامل. المتمثلة في أمن الوطن والمواطن في شتى المجالات (الأمن الداخلي والخارجي)، وبخاصة حماية الشباب من الانحراف الفكري.
والوصول إلى بيئة تعليمية راشدة ومعتدلة تبني منهجاً علمياً في دراسة قضايا الأمن الفكري وتأسيس مرصد علمي وطني متكامل يعنى بها .
كما طرحت مجموعة من البرامج المقترحة للأمن الفكري لدى الشباب ومنها:
التأكيد على دور الأسرة في مواجهة مخاطر العولمة ؛ ودعمها لتحقيق هذا الغرض ، دور المدرسة في مواجهة مخاطر العولمة على الشباب، وتطوير المناهج الدراسية لتعزيز الأمن الفكري ، تطوير أساليب عمل المؤسسات الإسلامية الرسمية في مجالات الوعظ والإرشاد والتوجيه ، ودعم المؤسسات الاجتماعية بما يحقق الأمن الفكري العمل على بناء نموذج لمنظومة الأمن الشامل ، وتفعيل شراكة مؤسسات المجتمع مع الأجهزة الأمنية في حماية الفكر
دعم المؤسسات المنتجة للمواد الإعلامية ذات التوجيه الفكري المعتدل ، إنشاء مراكز للدراسات والبحوث تعني بدراسة الظواهر الفكرية وطبيعتها وتأثيراتها وتعزيز دور المؤسسات الخيرية والتطوعية في علاج مظاهر الانحراف الفكري لدى الأفراد، وكذلك المساجد والجامعات ، واستخدام التقنيات الحديثة في معالجة الانحراف الفكري ومواجهة مخاطر العولمة عن طريق الأسرة والمدرسة وغيرها من مؤسسات المجتمع هذا وتلك الاستراتيجية مازالت مقترحة ، وسوف تدرس من الخبراء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*