السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » الإعلام ودوره في مواجهة الإرهاب

الإعلام ودوره في مواجهة الإرهاب

تنظم جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية خلال الفترة من 19/1/2011-17 م حلقة علمية حول (دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب) بمقر الجامعة بالرياض وذلك بالتعاون مع مجلس وزراء الإعلام العرب .

ويشارك في أعمال الحلقة العاملين في مجال الإعلام الأمني التوعوي بوزارات الداخلية العربية ، وفي إدارات العلاقات العامة والتوجيه بوزارات الداخلية العربية و أجهزة مكافحة الإرهاب العربية ومنسوبي أجهزة الإعلام العربية المقروءة والمرئية والمسموعة .

وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة الدكتور خالد بن عبد العزيز الحرفش أن الحلقة تهدف إلى إطلاع المشاركين على أسس التخطيط في مجال إعداد البرامج الإعلامية للتصدي للإرهاب، وأبرز التقنيات والوسائل الإعلامية والتعرف على مستوى تأثيرها ، والوقوف على الكيفية التي يتم من خلالها عرض قضايا الإرهاب في الوطن العربي إعلامياً إلى جانب وضع آليات للتعاون والتكامل الأمني والإعلامي في مجال الإرهاب والتصدي له ، والتعرف على جرائم النشر في وسائل الإعلام وعلاقتها بظاهرة الإرهاب ،إضافة إلى تبادل الخبرات العلمية والعملية بين المشاركين .

وبين أن الحلقة العلمية ستتناول معوقات تغطية وسائل الإعلام العربية للأحداث الإرهابية ، والخطة الإعلامية لمجابهة الإرهاب ، ودور الإعلام في المجتمع :نموذج تطبيقي على قضية الإرهاب، ونحو مواجهة إعلامية شاملة للمواقع الإلكترونية الإرهابية)، والتضليل الإعلامي وأثره على العمليات الإرهابية.

كما ستناقش جملة من الموضوعات في ضوابط نشر المواد الإعلامية لمنع الإرهاب ، والآليات الإعلامية العربية للتصدي لظاهرة الإرهاب ، ومكافحة الإرهاب الإلكتروني وجرائم الحاسب الآلي إعلامياً ، ودور الإعلام في مواجهة هذه الظاهرة ، والخطاب السياسي في وسائل الإعلام والقواعد الإرشادية في كتابة التقارير الإعلامية للتصدي للإرهاب ، بالإضافة إلى موقف الإسلام من الإرهاب وغيرها من الموضوعات ذات الصلة .

وقال الدكتور الحرفش : إن هذه الحلقة تأتي لتستكمل ما بدأه الملتقى العلمي الأول للشرطة العربية الذي نظمته الجامعة في العاصمة الأردنية خلال الفترة من 28 / 1 ــ1/2/1432هـ الذي خصص لمناقشة العلاقة بين الإعلام والأمن والمعوقات التي تعترض التعاون بين الجانبين , وخرج بتوصيات مهمة في هذا المجال من أبرزها , العمل على تعزيز سبل التعاون بين إدارات العلاقات العامة والإعلام في الأجهزة الأمنية العربية ووسائل الإعلام المختلفة لتوفير الرسالة الإعلامية السليمة وتوفير الإعلام الأمني المناسب لعصر العولمة وعصر التحديات الذي يعيشه العالم في هذا العصر، وما يكتنفه من تحديات الحاضر وتطلعات المستقبل إضافة إلى تأكيد أهمية التدريب والتأهيل في مواجهة الأزمات، والاستفادة من التجارب السابقة والدروس المستفادة في هذا لمجال، وأن يكون ذلك معتمدًا على الأساليب والمستجدات الحديثة وتعزيز الأنشطة الإعلامية وبخاصة الأمنية منها لإبراز الصورة الحقيقية للإسلام، إلى جانب التصدي للحملات المغرضة ضد الإسلام ، وكشف أهداف ومخططات الجماعات والتنظيمات الإرهابية وخطورتها على الأمن والاستقرار، ودعوة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لتنظيم ورشة عمل بعنوان ” ماذا يريد الإعلاميون من الأمنيين، وماذا يريد الأمنيون من الإعلاميين” لرسم أسس زيادة التعاون بين الأجهزة الأمنية ووسائل الإعلام المختلفة تحقيقًا للتنمية الوطنية في المجتمعات العربية.

يذكر أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وفي سياق تنفيذها للإستراتجيات العربية في مجال الإعلام استحدثت دبلوماً للإعلام الأمني بقسم العلوم الاجتماعية بكلية الدراسات العليا ، كما ناقشت أكثر من (85) رسالة ماجستير ودكتوراه في هذا المجال ، ونفذت ما يزيد على (300)  دورة تدريبية ، و(76) حلقة عملية ، و عقدت (18) ندوة ، و (20) محاضرة علمية إضافة إلى تنفيذها لعدد (18)  دراسة ، كما أثرت المكتبة الأمنية العربية المتخصصة ب (56) إصداراً في مجال الإعلام الأمني أصبحت مراجع للباحثين في هذا المجال ، وفي ذات الإطار نشرت المجلة العربية للدراسات الأمنية التي تصدرها الجامعة وهي مجلة عملية محكمة نصف سنوية ما يقارب (30)  بحثاً محكماً في هذا المجال .

-- الرياض: واس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*