الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » الجامعة الإسلامية ترعى مؤتمر الإرهاب وتُقيّم ( المناصحة ) و ( السكينة )

الجامعة الإسلامية ترعى مؤتمر الإرهاب وتُقيّم ( المناصحة ) و ( السكينة )

  صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على تنظيم  الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة للمؤتمر الدولي الثاني لمكافحة الإرهاب تحت عنوان ( مراجعات فكرية وحلول عملية ) .

أوضح ذلك معالي مدير الجامعة الإسلامية الذي رفع باسمه وباسم منسوبي الجامعة كافة صادق الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على موافقته السامية الكريمة على تنظيم الجامعة لهذا المؤتمر ، والتي تأتي في إطار اهتمامه – حفظه الله – بالجامعة ودعمه اللا محدود لكافة مناشطها ، كما رفع شكره وتقديره لولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، ولسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ، على دعمهما حفظهما الله للجامعة ومنسوبيها وبرامجها في كافة المجالات .

وأضاف معالي أ.د محمد العقلا والشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز نائب وزير الداخلية ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية ولصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة على ما يقدمونه – سلمهم الله –  للجامعة من دعم ومساندة ، والشكر لمعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري على اهتمامه ورعايته للجامعة .

وأشار معاليه أن هذا المؤتمر الذي سيقام في محرم من عام 1433هـ هو امتداد للمؤتمر الأول الذي نظمته الجامعة العام الماضي  تحت عنوان ( الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف ) وحظي برعاية وافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية .

وأكد معالي مدير الجامعة الإسلامية أن المؤتمر الثاني لمكافحة الإرهاب ( مراجعات فكرية وحلول عملية ) يسعى لتحقيق الأهداف التالية :

يهدف هذا المؤتمر إلى بناء إستراتجية علمية برؤية إسلامية للمعالجة الفكرية للإرهاب من خلال استبيان نقاط القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر المحيطة بكل مراجعة فكرية أو جهد دعوى أو مرئية أو آلية جديدة معززة لإعادة المنحرفين، ودرء الخطر عن المستقيمين، وذلك بما يحقق الانتقال بالمعالجات الفكرية من مرحلة التنظير إلى التطبيق.

محاور المؤتمر

المحور الأول :

المراجعات الفكرية لقضايا شرعية
( مواطن القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر المحيطة بكل مراجعه )

1- قضية تكفير الحكام
2- قضية تكفير المجتمع واعتزاله
3- قضية الخلط بين الإرهاب والجهاد
4- قضية التشهير بالحكام
5- قضية الخروج على ولاة الأمر
6- قضية الولاء والبراء
7- قضية تغيير المنكر
8- قضية استباحة الدماء المعصومة
9- قضية انكار شرعية الدولة المعاصرة عدا دولة الخلافة
10- قضية الولاء الحزبي

المحور الثاني :

تقويم جهود المعالجة الفكرية
(مواطن القوة والضعف وفرص النجاح  والمخاطر المحيطة بكل جهد)

1- تقويم الجهود الدعوية
  ‌أ- خطبة الجمعة
  ‌ب- القوافل الدعوية وغيرها
  ‌ج- جهود أخرى
2- تقويم برامج الأمن الفكري
   ‌أ- حملة السكينة
   ‌ب- لجان المناصحة
   ‌ج- الكراسي العلمية وغيرها
    ‌د- برامج أخرى
3- تقويم الجهود التربوية
   ‌أ- المناهج الدراسية
   ‌ب- الأنشطة اللاصفية
   ‌ج- الجهود التربوية الأخرى
4- تقويم جهود المعالجة الفكرية الموجهة للمرأة
5- تقويم الجهود الإعلامية
   ‌أ- البرامج الدرامية
   ‌ب- البرامج الحوارية
   ‌ج- الجهود الإعلامية الأخرى
6- تقويم جهود الندوات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بمكافحة الارهاب
7- تقويم جهود الرعاية اللاحقة للمنحرفين
8- تقويم المعالجة القانونية الداخلية
9- تقويم الفراغ القانوني الدولي في مكافحة الإرهاب
10- تقويم جهود الحوار الدولي بين الثقافات الإنسانية
 
المحور الثالث :

مرئيات جديدة معززة لاستعادة المنحرفين
( مواطن القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر الحقيقية والمحتملة المحيطة بكل مرئية)

1- حل القضية التي يتذرع بها المنحرف الذي يزعم بأنه صاحب قضية .
2- فتح أبواب الكسب المشروع أمام المنحرف المأجور
3- تفكيك التنظيم الذي يعمل المنحرف تحت مظلته بإجراءات استباقية
4- تكثيف الحوارات العلاجية مع المنحرف.
5- إعادة التأهيل للمنحرفين
 
المحور الرابع :

آليات جديدة معززة لدرء الخطر عن المستقيمين
( مواطن القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر الحقيقية والمحتملة المحيطة بكل آلية )

1- التنظير الفقهي لقضايا الواقع المعاصر
2- ضبط الفتاوى الشرعية المسموعة والمرئية والمنشورة
3- تطوير البث الإعلامي الحواري والدرامي
4- متابعة مغالطات مواقع الانترنت وتصحيحها بإقناع ومصداقية
5- التأهيل الرشيد للأسرة لتحمل مسئولياتها نحو:
أ- ترجمة المفاهيم المجردة للقيم الاجتماعية إلى سلوكيات حميدة
ب- إشباع الأمن النفسي والفكري للأبناء
ج- ضبط مشاعر الأولاد في أوقات الأزمات
د- تقديم القدوة الحسنة للأبناء
6- تفعيل دور التعليم العام والجامعي
7- تفعيل دور المساجد ومجالس الأحياء
8- الحد من تآكل الطبقة الوسطى.
9- الحد من تهميش الشباب اجتماعيا وتطوير الأنشطة الموجهة لهم
10- حل مشكلات العشوائيات السكنية.
 
الثمرات المرجوة من المؤتمر

أولا : الخروج بدراسة تقييمية تقويمية لكل وجه من وجوه المراجعات الشرعية الواردة في المحور الأول ولكل وجه من وجوه الجهود الدعوية المدرجة تحت المحور الثاني.

ثانيا: الخروج بمشروع علمي استرشادي في شأن المرئيات المعززة لجهود إعادة المنحرفين والآليات المعززة لدرء الخطر عن المستقيمين .

ثالثا: الخروج باستراتيجية علمية إسلامية متكاملة للمعالجة الفكرية للإرهاب في نطاق العالم الإسلامي.

تعليمات الكتابة في المؤتمر :

أولاً : بالنسبة للكتابة في المحورين الأول والثاني لن يلتفت إلى أي بحث خارج نطاق عنوان المحور والموضوعات المدرجة تحته، ويحبذ الاعتماد على المعلومات الرسمية المنشورة عن الجهات الأمنية الرسمية في دولة الباحث وعلى الباحث تقسيم البحث إلى أربعة مباحث على النحو التالي :
 
1- المبحث الأول: مواطن القوة في نوع المراجعة أو الجهد الدعوى المختار
2- المبحث الثاني: مواطن الضعف .
وحبذا لو استطلع الباحث آراء أكبر عدد ممكن من الشباب من سن 16-30 سنة من مختلف الطبقات والفئات الاجتماعية.
3- المبحث الثالث: فرص النجاح الحقيقية لنوع المراجعة أو الجهد الدعوى موضوع البحث من وجهة نظر الباحث والمستطلع آراؤهم، وحبذا لو استند الباحث في ذلك إلى أدلة عقلية .
4- المبحث الرابع: المخاطر ( المعوقات ) الداخلية والخارجية الحقيقية والمحتملة المحيطة بنوع المراجعة أو الجهد الدعوى موضوع البحث، وحبذا لو ناقشها الباحث إثباتا ونفيا.

ثانياً: بالنسبة للكتابة في المحورين الثالث والرابع يفضل التزام الباحث بالموضوعات المدرجة تحت كل محور، وللباحث لأسباب وجيهة ان يكتب تحت مرئية أو آلية غير واردة جديدة من وجهة نظره بطرحها والكتابة فيها.

وعلى الباحث تقسيم البحث إلى المباحث الأربعة سالفة البيان وهي: مواطن القوة، مواطن الضعف، فرص النجاح الحقيقية والمخاطر ( المعوقات ) الداخلية والخارجية الحقيقية والمحتملة المحيطة بالمرئية أو الآلية موضوع البحث .

وللباحث أن يتكلم في إطار التجرد والموضوعية والمصداقية، واستشعار المسئولية، ويلفت المؤتمر نظر السادة الباحثين إلى مايلي :

1-  ان لا يقتصر البحث على مجرد التحليل لموضوعه، بل يلزم أن يقترح الباحث الحلول المناسبة من وجهة نظره لمشكلة البحث، والنتائج والتوصيات التي يراها.
 
2-  انه وتوحيدا لمنهجية البحوث المقدمة، يفضل المؤتمر الأخذ بأسلوب التحليل الرباعي لمشكلات بحوثه والذي يعتمد على إبراز جوانب القوة، وجوانب الضعف، وفرص النجاح، والمخاطر المحيطة بموضوع البحث، ويتيح المؤتمر لكل باحث أن يأخذ بأي أسلوب آخر للتحليل طالما كان موصلا لتحليل مشكلة البحث .  

-- عكاظ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*