الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » النائب الثاني يفتتح فعاليات المؤتمر العالمي عن ظاهرة التكفير.. الثلاثاء

النائب الثاني يفتتح فعاليات المؤتمر العالمي عن ظاهرة التكفير.. الثلاثاء

 يفتتح صاحب السمو الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بعد غد الثلاثاء، فعاليات المؤتمر العالمي عن “ظاهرة التكفير.. الأسباب، الآثار، العلاج” نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي تنظمه جائزة نايف بن عبد العزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، بمشاركة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمدينة المنورة بحضور عدد من الشخصيات العالمية.

وذكر مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الدكتور ساعد العرابي الحارثي، أن المؤتمر سيستمر لثلاثة أيام، حيث يقدم أكثر من 120 باحثاً يمثلون 24 جنسية  منهم 24 باحثة من داخل المملكة وخارجها ملخصات لبحوثهم.

وتتم المناقشة والمداخلات من الضيوف الذين يمثلون أكثر من 45 جنسية من العلماء والمختصين،  حيث تنقل وقائع المؤتمر على الإنترنت بشكل مباشر علما بأن هناك ترجمة فورية لغير الناطقين بالعربية، لجميع جلسات المؤتمر الذي يتضمن تسعة محاور رئيسة.

ويناقش المحور الأول مفهوم التكفير في الإسلام وضوابطه وتندرج تحت هذا المحور موضوعات حقيقة الكفر والتكفير عند علماء السلف وشروط التكفير وضوابطه وأنواع التكفير وأحكامها “التكفير المطلق، وتكفير المعين والفرق بينهما”، إضافة إلى خطورة ظاهرة التكفير وأنواع الكفر وأحكامها.

وأوضح الدكتور الحارثي أن اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر عملت على الإعداد والتحضير لهذا المؤتمر بما يتناسب مع أهميته، وعقدت العديد من الاجتماعات أتمت خلالها كافة استعداداتها لإنجاح فعالياته ومحاوره بما يضمن درء مخاطرها والحد من آثارها وتكوين حصانة فردية واجتماعية ضدها وضد مروجيها والأسباب المؤدية إلى الوقوع فيها.

كما يناقش المحور الثالث الأسباب المؤدية لظاهرة التكفير من خلال موضوعات الغلو في الدين والأسباب الفكرية “الجهل، واتباع الهوى، والتأويل الخاطئ، ومخالطة الجماعات المنحرفة والتلقي عنهم” والأسباب التربوية والأسباب النفسية والاجتماعية والتأثير السلبي لوسائل الإعلام وتقنية الاتصالات.
 كما خصص المحور الرابع لمناقشة شبهات الفكر التكفيري قديماً وحديثاً ومناقشتها وفق الضوابط الشرعية من خلال الموضوعات التالية: شبهات في الإمامة وشبهات في الولاء والبراء، وشبهات في الاستحلال وشبهات في الحكم والتحاكم ومناقشتها وفق الضوابط الشرعية.

أما المحور الخامس فيتناول شبهات الخوارج والجماعات التكفيرية المعاصرة والرد عليها، أما الموضوعات المندرجة تحت هذا المحور فتشمل شبهات الخوارج والرد عليها وشبهات المعتزلة والرد عليها وشبهات الجماعات التكفيرية المعاصرة والرد عليها، فيما يناقش المحور السادس الآثار الأمنية والاجتماعية والاقتصادية لظاهرة التكفير وتضم الموضوعات المندرجة تحت هذا المحور الآثار الأمنية والآثار الاجتماعية والآثار الاقتصادية لظاهرة التكفير، أما المحور السابع فخصص لأثر التكفير في مستقبل الإسلام.

كما خصص المحور الثامن عن مسؤولية مؤسسات المجتمع في علاج ظاهرة التكفير “التربوية والتعليمية، والدعوية، والاجتماعية، والإعلامية” والموضوعات المندرجة تحت هذا المحور، تشمل مسؤولية المؤسسات التربوية والتعليمية والمؤسسات الدعوية والمؤسسات الاجتماعية والمؤسسات الإعلامية في علاج ظاهرة التكفير، فيما يتناول المحور التاسع علاج ظاهرة التكفير الوسائل والأساليب.

وبلغ العدد الإجمالي للأبحاث المقدمة 389 بحثاً تم قبول 119 بحثاً ورفضت الأخرى لعدم استيفائها للشروط العلمية للمؤتمر.

وأشار الدكتور الحارثي إلى أن المؤتمر يصاحبه العديد من الفعاليات تضم ورش عمل داخل المؤتمر تعالج ظاهرة التكفير وتركز على محاور المؤتمر، وكذلك المحاضرات المناسبة للمؤتمر التي ستكون في جميع مناطق المملكة، ومعرض مصاحب للمؤتمر يشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والخيرية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*