الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » الجالية المسلمة في أسبانيا تندد بأعمال الإرهاب وتعتبرها خارجة عن سياق الإسلام

الجالية المسلمة في أسبانيا تندد بأعمال الإرهاب وتعتبرها خارجة عن سياق الإسلام

نُشر ذلك في شهر صفر سنة 1426 هـ – مارس –  2005 مـ
اللجنة الإسلامية الإسبانية : ( أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه والمسؤولون عن الجرائم المروعة ضد أناس أبرياء قتلوا بطريقة خسيسة في الهجمات الارهابية التي وقعت يوم 11 مارس في مدريد.. فعلهم خارج حدود الاسلام ) .

وقالت اللجنة إن القرآن الكريم حظر على المسلمين اقتراف جرائم ضد الأبرياء، واللجنة هي الجهة الإسلامية العليا في إسبانيا ، وينتخب قادتها بواسطة جمعية وتمثل الجالية الإسلامية في المحادثات مع الحكومة الاسبانية.

وقالت اللجنة في بيان استند بشكل كبير إلى نصوص دينية إن «الأعمال الإرهابية لأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة .. والتي أسفرت عن مقتل مدنيين مثل النساء والأطفال محظورة كلية ويدينها الإسلام بشدة ».

**********
تعليق السكينة : ( ليست هذه الجمعية ولا المؤسسة الإسلامية الوحيدة المعبرة عن الأقليات المسلمة في العالم التي تندد بأعمال الجماعات المتطرفة وتعتبر التفجير عملية إجرامية لا يقبلها الإسلام ولا الفطرة السويّة ، فالمسلم يبني ويحترم العهود والمواثيق ليس بالخائن ولا المخادع ، وفي موقع السكينة أوردنا الرد على كل شبهات الجماعات المنحرفة التي تعتمد عليها في تبرير عملياتهم الإرهابية ).

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*