الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » نائب رئيس الوزراء الاسترالي يدعو لرفض الهجوم على الإسلام

نائب رئيس الوزراء الاسترالي يدعو لرفض الهجوم على الإسلام

وجه نائب ئيس الوزراء الاسترالي “أندرو فريزر” الدعوة إلى نواب الحزب الليبرالي الوطني والحزب الاسترالي بزعامة “بوب كاتر” لإدانة الحملة الدعائية اليمينية التي تنظمها أحد الروابط المعروفة بتوجهاتها الإسلاموفوبية المتطرفة.

وكانت رابطة Q Society “المعنية بالتصدي لتآكل النسق القيمي الغربي ولحملات أسلمة أستراليا” ـ بحسب ما أورده موقع (9 news) الخميس 1 ديسمبر 2011ـ قد قامت بتدشين حملة دعائية للتصدي للمشروع الإسلامي الذي يهدد الهوية الحضارية الاسترالية.

وأكدت الرابطة عبر منشورات دعائية قامت بتوزيعها بمدينة بريسبين، عاصمة ولاية كوينزلاند، أنه “قد حان الوقت لنقول ‘لا’ لصناعة المواد الغذائية الحلال ولمناهج التعليم الإسلامية بالمدارس ولدعم الشريعة وللتمييز الديني الذي يتجلى في تخصيص قاعات للصلاة”.

وأكد السيد “فريزر” خلال اجتماعه بالنواب عن الحزبين أن مثل هذه الحملات العنصرية تمثل فرصة مواتية لكل من صوًت ضد مشروعه المتعلق بتأسيس اتحادات مدنية للجنسيين المثليين ليتخذوا موقفا جادا هذه المرة بشأن هذه القضية باعتبارها تتعلق بحقوق الإنسان والتصدي لهذه الحملة التي تدعو إلى التمييز الديني وفصم عرى المواطنة.

وألمح السيد “فريزر” في كلمته إلى أن “مصداقية البرلمان والديمقراطية في استراليا تقف اليوم على المحك لنثبت للجميع قدرتنا على مناقشة هذه القضايا الهامة، وعلى رأسها قضية الشراكة المدنية، بقدر كبير من التحضر والاحترام”.

وأضاف السيد “فريزر”: “ربما يستطيع الحزب الليبرالي الوطني أن يتجاوز اليوم ما يعانيه من جبن أخلاقي ليحذو حذوي، ولينأى بنفسه عن الخطاب التحريضي والممارسات العدوانية التي تدعو لها رابطة Q Society، وأن يقوم باستنكار هذه الحملة التمييزية ضد الإسلام بعبارات صريحة ومباشرة لا تحتمل أي لبس أو غموض”.

ولم يقف حدود خطاب “فريزر” عند الدعوة لرفض هذه الحملة الدعائية المتطرفة، بل تجاوزت

——-

موقع إسلام أونلاين

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*