الجمعة , 9 ديسمبر 2016

حصاد أخبار المسلمين في أوروبا

أذربيجان: اعتراف البرلمان الكولومبي بمذبحة خوجالي
نقلت قناة “جون آذ” الأذرية خبر اعتراف البرلمان الكولومبي بمذبحة “خوجالي” التي ارتكبها الأرمن ضد الأذريين المسلمين، وبهذا تكون “كولومبيا” ثاني دولة في أمريكيا اللاتينية تعترف بهذه المذبحة بعد “المكسيك”.
 أخذ البرلمان الكولومبي قراره واعترف بأن ما قام به الأرمن عام 1992 بقتل الأذريين هو مذبحة جماعية، وأخذ البرلمان هذا القرار بالإجماع بتأييد 102 من الأعضاء، ويعد هذا القرار دليلاً على مساعي وزارة الخارجية الأذربيجانية التي تكثفها بخصوص هذه المسألة.
 وعلاوة على ذلك ذكر في القرار أن إقليم “كراباخ” و7 أقاليم أخرى هي أراضي أذرية ولكنها واقعة تحت الاحتلال الأرمني.


——–
ألمانيا: وزيرة التكامل تطالب بالمزيد من الحقوق للمسلمين


طالبت وزيرة التكامل الألمانية “بيلكاي آوناي” بمنح المزيد من الحقوق للسكان المسلمين بولاية “بادن فوتنبرج”، البالغ عددهم حوالي 600 ألف نسمة، وبإشراكهم بقوة أكبر في المجتمع الألماني.
 وكانت الوزيرة التابعة للحزب الديمقراطي الاشتراكي قد أعلنت بعد المؤتمر الثاني المسمى “دائرة مستديرة حول الإسلام” بمدينة “شتوتجرت” – أنها ترغب في تخصيص المزيد من المدافن للمسلمين، ومن ثم جعل الدفن على الطريقة الإسلامية متاحًا.
 وأكدت “أوناي” أن فرص التعاون مع ائتلاف “الحمر والخضر” من أجل تحقيق هذا تُعَد جدية بشكل كبير، وأضافت: إننا بحاجة أثناء تعاملنا مع المسلمين للنظر إلى المستقبل والتفكير فيهم منذ الولادة وحتى لحظة الوفاة.
 وأصافت: في المستقبل من المفترض أن يزيد عدد الطلاب المسلمين الذين سيتلقون التعليم الديني الإسلامي في المدارس الألمانية العامة.
 وبهذا أكدت “أوناي” أنه لابد من تحديد كل متطلبات المسلمين خلال سنوات عمرهم المختلفة
**********
بريطانيا: عمدة لندن ينعى تقصيره في التواصل مع المسلمين


أكد عضو الحزب المحافظ والصحفي “بوريس جونسون” – عمدة “لندن” – في لقائه بممثلي 50 مسجدًا ومركزًا ثقافيًا إسلاميًا بمركز “ريجينتس بارك” الإسلامي – أنه خلال فترة منصبه لم يتعامل مع مسلمي “لندن” البالغين 500 ألف وينخرط معهم بالقدر الكافي، معتذرًا عن دعوته لتغيير مبادئ الإسلام ليتناسب مع القيم البريطانية في إحدى مقالاته.
وقد أكد في لقائه أن الإسلام دين سلام، وأنه لم يكن من الصواب كتابة تلك المقالة المسيئة، ومعربًا عن استنكاره لقيام “المملكة المتحدة” بتسليم أحد المسلمين لـ”الولايات المتحدة”، بناء على قرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، مؤكدًا تعارض ذلك لقوانين حقوق الإنسان التي تمنع محاكمة المواطن البريطاني أمام محاكم “الولايات المتحدة”.
*********
تركيا: توزيع مصاحف مجانية في مدينة “أضيامان”


قامت الجمعية الثقافية التعليمية بمدينة “أضيامان” التركية بتوزيع 1800 نسخة من القرآن الكريم على السيدات في مسجد “سلطان غازي”، وتدافعت المواطنات للحصول على نسخ المصحف الشريف في تلك المراسم أكثر مما كان متوقعًا، مما تسبب في حدوث ازدحام.
لم تسع قاعة المؤتمرات بالمسجد كل هذا العدد من السيدات، واضطررن للانتظار في الأروقة وأمام المسجد.
وألقى “محمد جنيت ساتشلي” – رئيس الجمعية – كلمة خلال مراسم التوزيع، قال فيها: لقد قام مسجد “سلطان غازي” بفعاليات عديدة حتى يومنا هذا، لكن ربما تكون هذه المرة الأولى التي نشهد فيها حضورًا كثيفًا كهذا، وهذه المرة الأولى التي يجتمع فيها كل هذا الكم من السيدات.
 وأضاف “ساتشلي”: وكما نقول دائمًا فمؤسسات المجتمع المدني تنأى عن الأغراض السياسية، وهذا الوضع يؤكد هذه المقولة، فمؤسسات مثل الجمعية الثقافية التعليمية تستطيع جمع آلاف السيدات معًا، ومراسم توزيع القرآن الكريم هذه هي ثمار لمجهودات قام بها المسؤولون في الجمعية على مدار أيام ليلاً ونهارًا، واليوم جنى هذه الثمار آلاف السيدات.
********
تركيا: تأثير صوت الأذان على إسلام الأجانب في تركيا


سمع الأجانب الذين يأتون للعمل أو السياحة وكذلك غير المسلمين المقيمين في “تركيا” صوت الأذان خمس مرات يوميًّا ويتأثرون به، ويتقدم كل عام عدد كبير من غير المسلمين لدور الإفتاء بالمدن التركية المختلفة لإعلان إسلامهم، ومعظمهم من السيدات.
 فطبقًا للمعلومات الصادرة عن رئاسة الشؤون الدينية التركية: اعتنق الإسلام 634 شخصًا خلال العام الماضي، ومنهم 467 سيدة، ومتوسط العمر من 30 إلى 35 عامًا، وجنسياتهم على الترتيب الآتي: “ألمانيا”، “مولدافيا”، “هولندا”، “فرنسا”، “الصين”، “البرازيل”، “الولايات المتحدة الأمريكية”، “رومانيا”، “إستونيا”.
 أما في مدينة “قيصري” تحديدًا فقد أسلم 14 شخصًا خلال الأربع سنوات الأخيرة، منهم 10 سيدات، وعن هذا تحدث مفتي المدينة “علي مراشليجيل” قائلاً: إن صوت الأذان هو أول ما أثر في الغالبية العظمى ممن اعتنقوا الإسلام، وبعد سماع الأذان يتجه بعضهم للبحث عن معلومات عن الدين الإسلامي؛ فيتلقونها من الأئمة، ثم يقومون بالاطلاع على القرآن الكريم، ويتأثرون بما في آياته فيعتنقون الإسلام.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*