الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » ملتقى للمسلمين الجدد في هولندا

ملتقى للمسلمين الجدد في هولندا

بدأت بمسجد عمر الفاروق بمدينة أتريخت بوسط هولندا اليوم فعاليات الملتقى الوطني السنوي الخامس للمسلمين الجدد، وسط تقارير حقوقية تتحدث عن اتساع دائرة التمييز بحق المسلمين هناك.
ويشارك في الملتقى أكثر من 1500 شخص ثلثاهم من النساء، وتنظمه مؤسسة “اكتشف الإسلام” و”المنتدى الوطني للمسلمين الجدد” اللذان يقودهما مسلمون جدد.
وقال رئيس المنتدى يعقوب فان دير بلوم إن الملتقى يستهدف تبادل الخبرات بين المسلمين الجدد في مواجهة المصاعب العائلية والمهنية والتعليمية لهذه الفئة من المجتمع، مشيرا إلى أن المنظمين حرصوا على دعوة مسلمين جدد “من أصحاب التجارب الواسعة ومتمكنين من الدين حتى تكون الفائدة كبيرة وتكون مناسبة ليسمعوا من بعضهم بعضا”.
وبين دير بلوم أن عدم اقتصار الحضور على المسلمين الجدد مرده أن تتطلع العائلة على مسيرة ابنها، قائلا “نريد أن نزيح عنهم التردد والخوف الذي يتملكهم بعد دخول أبنائهم الإسلام”.
معرض للكتاب تضمنه الملتقى (الجزيرة نت)
محاضرون
وحاضر في الملتقى الإمام الدانماركي عبد الواحد بيدرسن -الذي دخل الإسلام منذ ثلاثة عقود- وإمام مسجد مسلمو أوروبا في أمستردام رونالد كرون الذي اعتنق الإسلام منذ عشر سنوات، إضافة إلى مغني الراب المشهور مسلم بلال المعروف في أوساط الشباب المسلم في الغرب والدكتور جمال بدوي الكندي من أصول مصرية.
ولقيت كلمة فيكتور فيلدومان والد أحد المسلمين الجدد  تجاوبا من الحضور، حيث أوضح -وهو غير مسلم- تفهمه لإسلام ولده وبين أنه يعمل في مؤسسة إغاثية موجهة نحو أوغندا، حيث يمكّن المحتاجين هناك من المهارات وإن احتاجوا للقرآن الكريم.
وأشار ياسين الفورقاني الإمام الشاب الذي له علاقة وطيدة بالمسلمين الجدد بأنهم سريعو الاستقطاب من قبل المجموعات السلفية ويجدون أنفسهم بسرعة في صراعات مع عائلاتهم.
وقال إن “هذا الاستقطاب كان بخاصة في الثمانينيات والتسعينيات بحكم نشاط وفاعلية هذه المجموعات في الساحة وغياب بديل لهم، لكن الوضع تغير الآن بانتشار التيار الوسطي واكتشاف هؤلاء المسلمين الجدد حاجتهم إلى دين يستطيعون أن يجمعوا فيه بين متطلبات دينهم ومجتمعهم .
وحول ما يدور في الأوساط البحثية من أن غالبية المسلمين الجدد من النساء، قال الفورقاني “هذا صحيح لأن المرأة بمجرد معرفتها بالإسلام والاطلاع على أسراره تحسّ نفسها في تأقلم تام مع هذا الدين”.
وقد دخل الإسلام على هامش الملتقى الوطني للمسلمين الجدد 15 مسلما، بينهم ثلاثة رجال و12 امرأة، ووفق إحصائيات غير رسمية، فإن عدد المسلمين الجدد في هولندا في تزايد ويقدرون بحوالي 15 ألفا من إجمالي مليون مسلم يعيشون في هذا البلد.
وتعرض المسلمون في هولندا بما فيهم المسلمون الجدد للتمييز العنصري خصوصاً في التعليم وسوق العمل، بحسب تقرير أوردته منظمة العفو الدولية الأسبوع الماضي بعنوان “الخيارات والأحكام المسبقة”.
وأشارت المنظمة إلى حادثة منع طالبة مسلمة من ارتداء الحجاب في مدرسة كاثوليكية في هولندا، ومشروع قانون حظر النقاب الذي من المفترض أن يصبح ساري المفعول في يناير/كانون الثاني 2013، كما أشارت إلى عدم تطبيق القوانين التي تحرم التمييز في سوق العمل بشكل جيد. وناشدت المنظمة هولندا والمفوضية الأوروبية مكافحة هذا النوع من التمييز.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*