الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الهند: جمعية العلماء تحذر من ازدواجية المعايير في التحقيقات الأمنية

الهند: جمعية العلماء تحذر من ازدواجية المعايير في التحقيقات الأمنية

شهدت الجلسة 31 من لقاءات جمعية العلماء الهندية تأكيد العلماء على أن غياب العدل وازدواجية المعايير في التحقيقات مع المعتقلين الأبرياء على خلفية الاتهام بممارسة العنف من شأنها أن تهدد المجتمع.

 وقد أكد العلامة “قاري عثمان” – رئيس المنظمة التي تعد أكبر الجمعيات الإسلامية بالهند – استنكاره لممارسة الإرهاب بكل صوره، وأنه لا مكان له بالمجتمعات المتحضرة، إلا أنه أكد أن غياب الدقة لدى القوات الأمنية تؤدي لاعتقال الأبرياء مما يتسبب في تدمير مكانتهم الاجتماعية ووظائفهم، مشيرًا إلى أن الشرطة لاتزال تمارس المضايقات ضد الشباب المسلم تحت ذريعة التحقيقات الأمنية.

=============

الهند: تقصير اللجنة الحكومية للأقليات في الدفاع عن المسلمين الأبرياء

أكد عدد من الخبراء أن لجنة مفوضية الأقليات في “الهند” التي تستمد قوتها من المحكمة المدنية لاتزال تُقَصِّر في الدفاع عن حقوق المسلمين، وخاصة المعتقلين الأبرياء على خلفية تفجيرات “مسجد مكة” منذ ثلاث سنوات، بالرغم من صلاحياتها في الدفاع والتعامل مع مظالم المسلمين، وخاصة تعرضهم للمضايقات الأمنية.

 وقد أكد الخبراء أنه بالرغم من مطالبة ثلاث وزرات متتالية بتفعيل دور المفوضية، إلا أنها لا تزال غائبة عن المشهد؛ مما يدل على أن الحكومة غير جادة في معالجة قضايا الأقليات، في ظل استمرار الأمن بالتحرش بالشباب المسلم الذي تمت تبرئته من قضايا استعمال العنف ومعاملته على أنه شباب متهم طبقًا لما صرح به بعض المراقبين.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*