الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » المؤسسات الإسلامية في البرازيل تدين اغتيال علماء الدين في لبنان

المؤسسات الإسلامية في البرازيل تدين اغتيال علماء الدين في لبنان

أدانت المؤسسات الإسلامية في البرازيل وأمريكا اللاتنينة إغتيال الشيخ أحمد عبد الواحد ومرافقه الخاص على حاجز للجيش اللبناني في مدينة طرابلس، وحمل البيان الذي حصلت وكالة الأنباء الإسلامية على نسخة منه والموقع من المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل ومركز الدعوة واتحاد المؤسسات الإسلامية والاتحاد الوطني الإسلامي عبارات الأسى والحزن والتعازي للشعب اللبناني ودارالفتوى اللبنانية الممثلة بسماحة مفتي الجمعورية اللبنانية الدكتور محمد رشيد قباني .واعتبر البيان أن هذا الأمر سابقة خطيرة وجريمة يستحق فاعلها أشد أنواع العقاب؛ بحيث تهدد العيش المشترك والتعايش السلمي في لبنان، وفيها كذلك اعتداء على المرجعية السنية وهو مالاترضى ولن تسمح به هذه المؤسسات حسب البيان، وفي السياق ذاته توصلت الوكالة ببيان من ممثلية دارالفتوى اللبنانية في البرازيل حول عملية اغتيال الشيخ أحمد عبد الواحد ومماجاء فيه:ببالغ من الحزن والأسى والألم تلقينا نبأ اغتيال فضيلة الشيخ أحمد عبد الواحد رحمه الله تعالى وأدخله فسيج جناته،وبهذه المناسبة الأليمة , فإن ممثلية دار الفتوى اللبنانية في البرازيل …إذ تدين وتستنكر بشدة عملية وطريقة الاغتيال التي طالته ورفيقه على أيدي بعض منسوبي الجيش اللبناني، وعليه تطالب المسؤولين بتوقيف الجناة ومثولهم أمام القضاء لينالوا جزاءهم العادل . كما تناشد كل الفرقاء بضبط النفس والتحلي بالصبر وعدم الانجرار إلى الفتنة المخطط لها مسبقا, تفويتا على المغرضين وحفاظا على الثوابت والسلم الأهلي والعيش المشترك .وإننا نتقدم إلى أهله وذويه وكافة العلماء ودار الفتوى بأحر التعازي سائلين المولى جل جلاله أن يكتبهما مع الشهداء, ولذويهما الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون . 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*