الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الإكوادور: الملتقى الشبابي الأول بمركز الهجرة الإسلامي

الإكوادور: الملتقى الشبابي الأول بمركز الهجرة الإسلامي

بفضل من الله وتوفيقه تم بنجاح منقطع النظير الملتقى الشبابي الأول الذي عُقِد بمركز الهجرة الإسلامي بمدينة “غواياكيل” في “الإكوادور” برعاية الندوة العالمية للشباب الإسلامي، التي زار وفدها المدينة والمركز ممثلاً بفضيلة الشيخ الدكتور “حسن النعمي”، وفضيلة الشيخ الدكتور “فهيد الهويمل”، والشيخ الداعية “علي العبدوني” مدير مكتب الندوة بالبرازيل.

 وقد جمع الملتقى المسلمين من جميع المدن في “الإكوادور”؛ حيث شارك الإخوة والأخوات من مدن: “غواياكيل”، و”كيتو”، و”كوينكا”، و”أنباتو”، و”سان ديمنغو”.

 وبدأ الحفل بتلاوة عطرة لما تيسر من القرآن الكريم للطالب “عبيدة” من طلبة المركز، ثم كلمة ترحيبية للأخ “إسماعيل البصري” – رئيس المركز – ثم كلمة لفضيلة الشيخ الدكتور “حسن النعمي”؛ أثنى فيها على الدور العظيم الذي يقوم به المركز في الدعوة إلى الله، وأعرب عن سعادته لوجوده بين هذا الجمع الطيب المبارك، وأنه فخور جدًّا لوجوده بين إخوانه المسلمين.

 كما أعرب عن سعادته لمشاركته إخوانه في المركز سعيهم لنشر دعوة التوحيد، وللنتائج الرائعة التي حققها المركز في فترة وجيزة؛ حيث أوشك المركز أن يكمل سنة واحدة من افتتاحه.

 وتم بعد ذلك إشهار إسلام 7 أخوات، وتوزيع الجوائز على المسلمات الجديدات؛ وهي حقيبة دعوية تشتمل على جلباب وحجاب وكتب دعوية، ثم تم تقديم شهادات ودروع للإخوة من الندوة مُقدَّمة من إدارة المركز.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*