السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » ميانمار: رسالة من المؤتمر الإسلامي لرئيس ميانمار

ميانمار: رسالة من المؤتمر الإسلامي لرئيس ميانمار

ندد “أكمل الدين إحسان أوغلو” – السكرتير العام لمنظمة التعاون الإسلامي – بأعمال العنف التي لا تزال مستمرة ضد المسلمين في ولايتي “روهينجا” و”أراكان” في “ميانمار”، وحث المجتمع الدولي على عدم التغاضي عن هذا الوضع.

 وأرسل “إحسان أوغلو” خطابين؛ أحدهما لرئيس جمهورية “ميانمار” “تين سين”، والآخر لزعيم المعارضة الحاصل على جائزة نوبل “أونج سان سو كي”، أكد من خلالهما على ضرورة تحمل المسؤولين المحليين لمسؤولياتهم من أجل اتخاذ الاحتياطات اللازمة بخصوص حماية الحقوق الديمقراطية للمسلمين، ووقف العنف ضدهم، في إطار مسيرة الديمقراطية في “ميانمار”، وعرض لهما توقعاته بخصوص هذا الصدد.

 ومن جهة أخرى يواصل “إحسان أوغلو” مساعيه فيما يتعلق بدعوة المجتمع الدولي للتحرك بخصوص قضية مسلمي “ميانمار”، حيث طلب من “الصين” خلال زيارته الشهر الماضي الاهتمام من كثب بهذه القضية ومد يد المساعدة للمسلمين في “ميانمار”، باعتبار “الصين” دولة ذات علاقات خاصة مع جمهورية “ميانمار”، كما وجه نداءه لمجموعة كبيرة من المنظمات العالمية المعنية بحقوق الإنسان، والدول الكبرى لاسيما “الولايات المتحدة الأمريكية”.

 كما تشاور السكرتير العام لمنظمة التعاون الإسلامي مع الشيخ “عبدالله بن زايد” – وزير الخارجية للإمارات العربية – من خلال محادثة هاتفية أجراها مؤخرًا بخصوص دعوة لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة لاجتماع طارئ.

ومن المتوقع زيارة زعيم مسلمي “أراكان” للمقر الرئيس لمنظمة التعاون الإسلامي في القريب العاجل، وإجراء مباحثات بينه وبين السكرتير العام “إحسان أوغلو” وباقي المسؤولين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*