الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » المكسيك: الإسلام في ولاية "خاليسكو"

المكسيك: الإسلام في ولاية "خاليسكو"

أكدت “أريلي ميدينا” -الباحثة والمعلمة بمدرسة “خاليسكو” المكسيكية- أن الإسلام دخل إلى “جوادالاخارا” عاصمة ولاية “خاليسكو” المكسيكية في تسعينيات القرن الماضي، وذلك بفضل المسلمين المهاجرين والأجانب المتحولين للإسلام.

وفي بحثها أشارت إلى أنه في عام 1993 بدأ ظهور منظمات المجتمع الإسلامي في “المكسيك”، عندما تم افتتاح مركز إسلامي؛ حيث سُجِّل كجمعية دينية.

ومنذ تأسيس ذلك المركز الإسلامي والشكوك تحيط به، فمن ناحية نسبت ملكيته إلى مسلم من “بويرتوريكو”، أشهر إسلامه في “الولايات المتحدة الأمريكية” ثم أتى بعد ذلك إلى “المكسيك”، إلا أنه من ناحية أخرى أرجعت ملكيته أيضًا إلى المصري “علي محمد علي حسن”.

وفي عام 1994 غيرت المنظمة موقعها إلى “لا كولونيا دي بولانكو”، ولكنها أغلقت بعد تفجيرات برجي التجارة العالمي بـ”الولايات المتحدة”؛ حيث انزعج المستأجرون من التعليقات العنصرية التي أدلت بها وسائل الإعلام، وتحريضها ضد المسلمين، فكان من الصعب القبول بوجود جمعيات إسلامية.

وتفترض الباحثة أنه بعد إغلاق المركز عام 2001 انتقلت المنظمة إلى “كولونيا سانتا تيري”؛ حيث سميت بـ”كاسا إسلام” أي: “بيت الإسلام”.

وفي ذلك الحين سجل بها 50 عضوًا؛ منهم 30 مكسيكيًا و20 طالبًا أجنبيًا، ثم أغلقت في 2005 حتى افتتاح مركز إسلامي آخر باسم “إسلام جوادالاخارا”، عام 2009 بمدينة “جوادالاخارا”.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*